عربي ودولي

«النجباء» تؤكد أنها ستثأر للشهيد سليماني … أوبراين: أميركا ستغادر العراق وفقاً للاتفاق مع بغداد!

| وكالات

أكدت «حركة النجباء» العراقية، أنها ستثأر لجريمة اغتيال قائد فيلق القدس الفريق قاسم سليماني ورفاقه وشددت على أن العراق لن يكون آمناً بعد الآن للأميركيين، في وقت أكد فيه مستشار الأمن القومي الأميركي، روبرت أوبراين، أن بلاده تنوي سحب قواتها من العراق وفقاً لنظام وتوقيت حدده الاتفاق مع بغداد، بينما اعتبرت بريطانيا أن أميركا تفقد دورها في العالم جراء سياسات رئيسها الانعزالية.
وفي مقابلة مع قناة «فوكس نيوز» الأميركية نشرت أمس، قال أوبراين تعليقاً على مستقبل وجود الولايات المتحدة العسكري في العراق: «ما يتعين علينا فعله هو المغادرة وفقاً لاتفاقنا (مع العراق) وبطريقة يتم فيها القضاء على داعش تماماً»، وفق ما ذكر الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم».
وأضاف مستشار الأمن القومي الأميركي: «لقد قضينا على الخلافة، ونعمل بجدية الآن للتخلص من بقايا داعش».
وفيما يتعلق بقرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اغتيال قائد «فيلق القدس» التابع للحرس الثوري الإيراني، زعم أوبراين أن سليماني كان يخطط لشن هجمات ضد الولايات المتحدة.
وأشار في هذا السياق إلى أن «من الصعب دائماً» حتى مع المعلومات الاستخباراتية المتوفرة تحديد ما هي الأهداف، التي كان من المخطط مهاجمتها بالضبط، «لكن من المؤكد» أن إيران نوت أن «تضرب سفارات في 4 دول على الأقل».
واغتالت الولايات المتحدة، في الثالث من الشهر الجاري، بأمر من ترامب، سليماني وعدد من رفاقه في غارة جوية قرب مطار بغداد، بينما ردت إيران في وقت لاحق بقصف قاعدتين أميركيتين في العراق.
وعلى خلفية عملية الاغتيال صوت البرلمان العراقي بالإجماع على قرار يدعو الحكومة العراقية إلى مطالبة الولايات المتحدة بسحب قواتها من أراضي العراق.
وبالترافق مع تصريحات أوبراين كشفت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية، نقلاً عن مسؤولين عراقيين بحسب موقع قناة «الميادين- نت»، أن وزارة الخارجية الأميركية أبلغت السلطات في بغداد أنها قد تفقد الوصول إلى حساب في البنك الاحتياطي الفدرالي بنيويورك يتضمن عائدات مبيعات النفط، إذا طردت القوات الأميركية الموجودة في العراق.
وأشارت الصحيفة إلى أن التحذير بشأن الحساب المذكور، جاء عبر اتصال هاتفي أجرته الوزارة مع القائم بأعمال رئيس الحكومة العراقية المستقيل عادل عبد المهدي.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قد هدد أول من أمس بالاستيلاء على 35 مليار دولار من أموال الشعب العراقي في حال مضت بغداد قدماً طرد القوات الأميركية من العراق.
وخلال زيارة له أمس إلى بيت الشهيد سليماني، أكد الأمين العام لـ«حركة النجباء» العراقية أكرم الكعبي، لابنة الشهيد زينب، بحسب وكالة «إسنا» الإيرانية، أن المقاومة ستثأر قريباً من الذين نفذوا عملية اغتيال والدها الإرهابية، وقال لها: «نتعهد أن لا يكون العراق آمناً للأميركيين وعملائهم ومحبيهم».
وفي موقف لافت من لندن، أمس، طالب وزير الدفاع البريطاني روبرت والاس في حديث لصحيفة «صنداي تايمز» البريطانية بحسب وكالة «سانا» للأنباء، بتقليص اعتماد بلاده على الولايات المتحدة الأميركية في المجال العسكري، مشيراً إلى أن السياسة الانعزالية التي يتبعها ترامب جعلت دور واشنطن يتراجع في العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock