سورية

احتفالية في القنيطرة بمناسبة تحرير الأسيرين المقت وأبو صالح … المقت: الرئيس الأسد يقود سورية إلى النصر

| وكالات

بمناسبة تحرير عميد الأسرى السوريين والعرب المناضل صدقي سليمان المقت والأسير أمل فوزي أبو صالح، وبحضور رسمي وشعبي كبير، نظمت محافظة القنيطرة أمس احتفالية بعنوان «النصر والحرية»، في نقابة مقاولي القنيطرة بمدينة البعث.
وأكد المشاركون، بحسب وكالة «سانا»، أن تحرير الأسرى الأبطال من أبناء مجدل شمس المحتلة هو بداية الانطلاق لتحرير كامل أراضينا المغتصبة وعودة السيادة الوطنية إلى كل شبر من الجولان العربي السوري المحتل.
وتوجه الحضور بالتهنئة للأسيرين المحررين اللذين حملا قضية الجولان بقلبيهما ودافعا عنها وقدما التضحيات في سبيلها وأمضيا سنوات السجن القاسية لرفضهما التنازل عن هوية الجولان العربية السورية.
بدوره، حيا محافظ القنيطرة همام صادق دبيات في كلمة له صمود أهلنا في قرانا المحتلة في مجدل شمس وبقعاثا ومسعدة وعين قنية الذين رفضوا الخضوع لسياسات سلطات كيان الاحتلال الصهيوني، ووقفوا منذ الأيام الأولى للاحتلال ضد الإجراءات والممارسات الصهيونية بحق الجولان أرضاً وسكاناً وتاريخاً وحافظوا على هويتهم السورية.
من جانبه، أكد مدير أوقاف القنيطرة والسويداء الشيخ نجدو العلي، أن الأسير المحرر المقت يمثل القيم والموروث الوطني لأهلنا في الجولان المحتل ولسورية عموماً.. هذا الإرث النضالي الذي يورث من الأجداد للأحفاد ليبقى الوطن شامخاً حراً مستقلاً.
وعبر الأسير المقت في رسالة للمشاركين بالاحتفال عبر الهاتف عن سعادته الغامرة بهذه الحرية، مؤكداً أن حريته نصر جديد يضاف إلى سجل انتصارات الجيش العربي السوري.
ووجه المقت التحية إلى الرئيس بشار الأسد الذي يقود سورية إلى النصر ويجابه المشروع الصهيوأميركي الهادف لتفتيت منطقتنا العربية ونهب ثرواتها وحماية كيان الاحتلال الصهيوني.
وشدد المقت، على أنه سيكمل مشوار كفاحه والعمل المقاوم داخل الجولان حتى تحريره وعودته حراً مستقلاً لسورية موجهاً التحية لبواسل الجيش والقوات المسلحة الذين يقدمون التضحيات في مواجهة الإرهاب ومن يقف خلفه من قوى العدوان.
من جانبه، نوه رئيس لجنة دعم الأسرى السوريين والعرب في سجون الاحتلال الأسير المحرر علي اليونس، بالمواقف البطولية لأسرانا الذين قهروا سياسات وممارسات الاحتلال وهزموا السجن والسجان بإرادتهم الصلبة وعزيمتهم وإيمانهم بأنهم أصحاب قضية يدافعون عن أرضهم ووجودهم.
وتم تحرير عميد الأسرى السوريين والعرب في سجون الاحتلال المقت والأسير أمل أبو صالح يوم الخميس الماضي، بعد أن أمضى المقت 32 عاماً في سجون الاحتلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock