سورية

مجلس الشعب: المقت أجبر العدو على إطلاقه بشروط سورية

| الوطن

أكد مجلس الشعب، أمس، أن تحرير المناضل البطل عميد الأسرى السوريين في سجون الاحتلال الصهيوني صدقي سليمان المقت، يشكل أحد الانتصارات التي تتزامن مع الانتصارات التي يحققها جيشنا وشعبنا بقيادة الرئيس بشار الأسد.
وبمناسبة تحريره من سجون الكيان الصهيوني الغاصب، أكد المجلس في بيان تلقت «الوطن» نسخة منه، أن الصمود الأسطوري للمناضل المقت، جعل قضبان زنازين الاحتلال تصدأ أمام إرادته الصلبة في مواجهة الممارسات القمعية والوحشية للكيان الغاشم.
واعتبر البيان، أن سنوات الأسر الطويلة لم تزد البطل المقت ورفيقه الأسير المحرر أمل أبو صالح إلا صموداً وتضحية وكبرياء.
وشدد البيان على أن المناضل المقت استطاع أن يجبر العدو الصهيوني على إطلاقه بشروط سورية ليثبت أن أبناء سورية المنتصرة لا يرضخون ولا يرضون بغير الانتماء العربي السوري بديلاً.
ورأى البيان، أن تحرير المقت يشكل أحد الانتصارات التي تتزامن مع الانتصارات التي يحققها جيشنا وشعبنا بقيادة الرئيس بشار الأسد الذي كان لاهتمامه ورعايته ودعمه للمناضلين والمقاومين والمغيبين في سجون الاحتلال الدور البارز في تعزيز صمودهم وتحقيق إرادتهم وكان آخرها تلك الرسالة التي أرسلها الرئيس الأسد إلى المناضل المقت والتي أكدت يقينه التام بتحرير كل شبر من أرض وطننا الطاهرة وتحرير كل الأسرى في سجون العدو الصهيوني.
وأكد المجلس في البيان على الاستمرار بحمل قضية الأسرى في المحافل البرلمانية الدولية حتى عودتهم إلى الحرية وتحقيق الأهداف التي ناضلوا من أجلها في مواجهة كل محتل وطامع بأرضنا الطاهرة خلف قيادة وحكمة الرئيس الأسد وصولاً إلى تحرير آخر شبر من أرضنا الطاهرة وجولاننا السوري الغالي.
وتم صباح يوم الجمعة الماضي تحرير الأسير المقت من دون شروط بعد 32 عاماً قضاها في سجون الاحتلال ليعود إلى مسقط رأسه في بلدة مجدل شمس في الجولان السوري المحتل، كما تم تحرير الأسير أبو صالح.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock