الأولى

مصدر مطّلع: المحادثات في اجتماع موسكو الثلاثي انحصرت بالانسحاب التركي من سورية

| الوطن - وكالات

نفى مصدر مطلع ما أوردته وكالة «رويترز»، بأن الاجتماع السوري الروسي التركي في موسكو، قد تطرق إلى تنسيق محتمل ضد وجود المسلحين الأكراد شمال البلاد.
المصدر نفى لوكالة «سانا»، التطرق إلى تنسيق محتمل ضد وجود المسلحين الأكراد شمال البلاد، وإمكانية العمل المشترك ضد وحدات حماية الشعب الكردية، مؤكداً أن المحادثات انحصرت حول الانسحاب التركي من كامل الأراضي السورية.
وكان مسؤول تركي مطلع أعلن أن الاجتماع، الذي عقد الإثنين، وشارك فيه رئيس مكتب الأمن الوطني اللواء علي مملوك، ورئيس جهاز المخابرات التركي، حقان فيدان، ناقش مسألة وقف إطلاق النار في منطقة إدلب شمال غرب سورية، إضافة إلى تنسيق محتمل ضد وجود المسلحين الأكراد شمال البلاد.
وزعم المسؤول في حديث للوكالة، أن الاجتماع شمل بحث «إمكانية العمل المشترك ضد وحدات حماية الشعب التي تمثل فرع سورية لتنظيم حزب العمال الكردستاني الإرهابي، في منطقة شرق الفرات».
«رويترز» اعتبرت أن اللقاء فريد من نوعه منذ سنوات عدة بين سورية وتركيا، وسبق أن تحدث كلا الطرفين عن اتصالات على مستوى الاستخبارات لكن هذه المحادثات هي الأولى على مثل هذا المستوى العالي والمؤكدة رسمياً.
وأكدت دمشق أول من أمس عقد الاجتماع حيث طالب فيه الجانب السوري الجانب التركي الالتزام الكامل بسيادة الجمهورية العربية السورية واستقلالها وسلامة أراضيها ووحدتها أرضاً وشعباً، والانسحاب الفوري والكامل من الأراضي السورية كافة.
وشدد الجانب السوري خلال الاجتماع على أن الدولة السورية مصممة على متابعة حربها ضد الإرهاب وتحرير كل منطقة إدلب بالإضافة إلى ضرورة وفاء تركيا بالتزاماتها بموجب اتفاق سوتشي وخاصة ما يتعلق بإخلاء إدلب من الإرهابيين والأسلحة الثقيلة وفتح طريق حلب اللاذقية وحلب حماة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock