الأولى

حاج علي لـ«الوطن»: خروج الأهالي من المعابر دلّل على أنهم ضاقوا ذرعاً بالإرهاب

| سيلفا رزوق

أكد عضو مجلس الشعب عن محافظة حلب مهند حاج علي، أن الدولة السورية تتعامل مع المدنيين داخل محافظة إدلب والمناطق التي يسيطر عليها الإرهاب، ليس كبيئة حاضنة، وإنما كرهائن محتجزين لدى الإرهابيين، ومن واجب الدولة حمايتهم والدفاع عنهم، مبيناً أن خروج العشرات منهم عبر المعابر التي جرى افتتاحها كشف أنهم ضاقوا ذرعاً بالإرهاب.
وفي تصريح لـ«الوطن»، أشار حاج علي إلى أن يوم أمس سجل خروج نحو مئة شخص من معبر «الحاضر»، وبعد أن تجمع هؤلاء في ساحة قرية الحاضر، جرى استهدافهم بقذائف الهاون من قبل «جبهة النصرة»، مبيناً أن هذا الاستهداف هو استهداف يومي، معتبراً أن «خروج هؤلاء يدل على أنهم ضاقوا ذرعاً بالفصائل الإرهابية المسلحة وعلى الأخص النصرة وهم يلجؤون للدولة لإيجاد حل في هذا الموضوع».
القائم بالأعمال عن محافظة إدلب محمد فادي السعدون وفي تصرح مماثل لـ«الوطن»، أكد خروج نحو 23 عائلة من معبر «أبو الضهور» أمس، كاشفاً عن اتصالات وبالآلاف تجري بينهم وبين الأهالي في المناطق الخارجة عن سيطرة الدولة، يستفسر فيها الأهالي عن كيفية خروجهم، متوقعاً أن يكسر الأهالي حاجز الخوف من الإرهابيين قريباً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock