شؤون محلية

الصدأ تسبب بتساقط البيتون ولكن لا يوجد خطر على تلاميذ فاطمة العلي

إشارة إلى المقال المنشور في صحيفة «الوطن» حول مدرسة الشهيدة فاطمة العلي وعن وجود خطر على سلامة الطلاب جراء تساقط سلخات بيتونية في وقت سابق فإننا نبين الآتي:
بعد أن أعلمت مديرية التربية سابقاً عن تساقط كتل بيتونية تم الكشف برفقة ممثلين عن مديرية التربية حيث لوحظ وجود صدأ في حديد التسليح للأعمدة وبعض الجوائز، الأمر الذي سبب سقوط هذه الكتل وقد جرى التوجيه بإرسال ورش لإزالة جميع الكتل المهددة بالسقوط وتم ذلك فعلاً.
بعدها قمنا بإعداد دراسة كاملة لترميم المدرسة وإعادة تأهيلها علماً بأنه لا يمكن التعاقد عليها قبل تعديل خطة تأهيل الأبنية المدرسية وإدراج مدرسة فاطمة العلي ضمنها، وقد قامت لجنة السلامة العامة بالكشف على المدرسة وبينت في تقريرها عدم وجود خطر يهدد السلامة العامة مع التأكيد على ضرورة الإسراع في عملية التأهيل والترميم.

محافظ طرطوس
صفوان سليمان أبو سعدى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock