الصفحة الأخيرة

اكتشاف تاريخي عمره 4 آلاف عام

| وكالات

اكتشف باحثون خريطة قديمة يُعتقد أنها أول كتاب مصور بالتاريخ في مصر، ويعد دليلاً يوضح الطريق إلى عالم «أوزوريس»، إله الموت.
وقالت ريتا لوكاريلي عبر صحيفة «نيويورك تايمز»: «كان المصريون القدماء مهووسين بالحياة بكل أشكالها والموت بالنسبة لهم كان حياة جديدة».
ويمكن أن يصل عمر الكتاب المكتشف إلى 4 آلاف عام، وربما يكون أقدم نسخة موجودة على الإطلاق.
ولم تكن النصوص القديمة مجلدات مستقلة، بل كُتبت داخل التابوت الحجري.
وعبّرت نقوش هذا الكتاب بوضوح عن سرد Book of Two Ways، على حين عُثر على القطع الأثرية الأخرى الموجودة داخل القبر، كما لو كانت للفرعون منتوحتب الثاني الذي تولى العرش حتى عام 2010 قبل الميلاد.
وتتضمن الصور العديد من البوابات الموضحة، بالإضافة إلى خطين للربط يشيران إلى طريقين إلى الحياة الآخرة.
وكشف علماء الآثار أن معظم محتويات القبر المدروس مدمرة أو منهوبة أو متآكلة، ولكن بطريقة أو بأخرى عُثر على زوج من لوحات الأرز المميزة بالهيروغليفية أو الصور.
وتمكن الخبراء من معرفة تفاصيل الكتابة تبعاً لاختفاء معظم الطلاء، باستخدام برنامج عالي الدقة، مع التركيز على الخدوش التي بقيت في الكتاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock