عربي ودولي

وزيرة الدفاع: ليراقبني الشعب ويحاسبني

| وكالات

أشارت نائبة رئيس مجلس الوزراء وزيرة الدفاع زينة عكر عدره، خلال حفل التسلم والتسليم في وزارة الدفاع، أن «غضب المحتجين في الشارع طبيعي ونابع من تقصير الدولة والفساد على فترة طويلة من الزمن».
وأكدت عكر أنها «آتية للعمل، وأعلم أن الشعب غير راض عن الأداء السياسي عموماً، إلا أني أطلب من الشعب أن يراقبني ويحاسبني»، وقالت: «إن محاربة الفساد واسترداد الأموال المنهوبة هي مطلب الحراك ومطلبي، وسأعمل جاهدةً بمساعدة الزملاء الوزراء لتحقيق هذا المطلب».
بدوره حذر وزير المالية الجديد، غازي وزني، من أن استمرار الأزمة المالية والاقتصادية الحالية في البلاد قد يصل بها إلى الإفلاس، وقال إنه يجب على الحكومة إعداد خطة إنقاذ شاملة للبلاد.
وأضاف: إن «الأزمة التي يمر بها لبنان لم يشهدها منذ ولادته، ونحن نعيش في انكماش اقتصادي ويجب استعادة الثقة», موضحاً وزني في تصريحات هي الأولى له بعد تسلمه منصبه «أن لبنان سيواجه مشكلة كبيرة، إذا لم تحصل الحكومة على دعم من الخارج».
واعتبر الوزير الجديد الذي لم يسبق أن شارك في الحكم، أن لبنان يعيش فترة انكماش اقتصادي، ويحتاج إلى الدعم من الخارج ليخرج من أزمة تهدد بإفلاسه، قائلاً: «إذا لم نحصل على دعم خارجي فهذه مشكلة كبيرة».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock