عربي ودولي

3 صواريخ كاتيوشا على محيط «المنطقة الخضراء» في بغداد … الصدر يلغي تظاهرة ضد أميركا «تجنباً لفتنة داخلية»

| رويترز - السومرية- روسيا اليوم

ألغى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، دعوته لإقامة تظاهرات احتجاجية أمام السفارة الأميركية في بغداد «وذلك تجنباً للفتن الداخلية»، في وقت سقطت فيه ثلاثة صواريخ كاتيوشا في محيط المنطقة الخضراء وسط بغداد.
قرار إلغاء التظاهرة التي دعا إليها زعيم التيار الصدري جاء بعد ساعات من دعوة الصدر في بيان صادر عن «الهيئة السياسية» للتيار الصدري، إلى وقفة احتجاجية ضد السفارة الأميركية في بغداد مساء أمس رفضاً للاحتلال الأميركي.
ونقل صالح محمد العراقي المقرب من الصدر نهي الأخير عن التظاهر إزاء الهجمة الأميركية ضدّه لعدم الانجرار إلى فتنة داخلية.
العراقي أوضح أن الصدر أراد إرجاع ما وصفه بالثورة إلى مسارها لا إلى معاداتها، وإن لم تعد فسيكون له موقفٌ آخر دعماً للقوات الأمنية، وأضاف العراقي: إن القوات الأمنية كان لا بد لها من بسط الأمن لا الدفاع عن الفاسدين، وأشار إلى أنه لن يسمح للفاسدين بركوب الموجة.
في غضون ذلك خرج طلبة الجامعات في العاصمة العراقية بغداد والمحافظات الوسطى والجنوبية بتظاهرات، حيث شهدت ساحة العمارة في ميسان توافد طلبة عدد من الكليات والمعاهد، وبعد انسحاب القوات الأمنية دخل المتظاهرون إلى جسر النصر وسط الناصرية، وأحرقوا آلية لقوات مكافحة الشغب.
ونقلت وكالة «رويترز» عن مصادر أمنية أن قوات الأمن العراقية أطلقت الغاز المسيل للدموع والأعيرة النارية في تجدد للاشتباكات يوم أمس الأحد مع المحتجين في بغداد ومدن أخرى وذلك بعد مساع لفض مخيمات اعتصام في أنحاء البلاد.
ورشق المحتجون قوات الأمن بالقنابل الحارقة والحجارة وردت القوات بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والأعيرة النارية في الهواء.
من جهة ثانية أفاد مصدر أمني أمس الأحد، بسقوط ثلاثة صواريخ كاتيوشا في محيط المنطقة الخضراء وسط بغداد.
وقال المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه في حديث صحفي: إن «ثلاثة صواريخ كاتيوشا سقطت، مساء أمس، في محيط المنطقة الخضراء»، مضيفاً: إنه «لغاية الآن لم تتم معرفة حجم الأضرار».
وتشهد المنطقة الخضراء بين فترة وأخرى سقوط قذائف هاون وصواريخ كاتيوشا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock