اقتصاد

المدير العام للحبوب: وفرّنا 660 مليون ليرة من التعاقد مع القطاع الخاص … عقود بـ«التراضي» بين «السورية للحبوب» ومطاحن للقطاع الخاص

| علي محمود سليمان

صرح مدير المؤسسة السورية للحبوب يوسف قاسم لـ«الوطن» بأن المؤسسة حققت وفراً مالياً من خلال أجور الطحن التي جرى توقيع عقودها مع مطاحن القطاع الخاص للعام الحالي 2020 بحوالي 660 مليون ليرة سورية، بالمقارنة مع العقود نفسها التي جرى توقيعها لعام 2019 وللكمية ذاتها، على حين كان الوفر المالي لعقود العام 2019 بحوالي ملياري ليرة سورية مقارنة مع عقود العام 2018.
وأوضح أن الوفر هو لنفس الكميات التي جرى طحنها في العام الماضي والعام الحالي، وهي تشكل نحو 25% من الكميات التي تقوم المؤسسة بطحنها من القمح، فيما تقوم المطاحن التابعة للمؤسسة بطحن 75% من الكميات التي تقوم المؤسسة بطحنها خلال عام.
وأشار إلى دخول مطحنة أم الزيتون في السويداء إلى العمل والإنتاج، وتصل طاقتها الإنتاجية إلى 300 طن في اليوم، وتغذي محافظتي السويداء ودرعا بالطحين، مبيناً أن مطحنة تلكلخ وصلت إلى مراحلها الأخيرة من التجهيزات والبناء، ويتوقع أن تدخل الخدمة خلال النصف الأول من العام الحالي، وهي بطاقة إنتاجية تبلغ 600 ألف طن يومياً، ودخول هذه المطاحن سيساعد في تخفيف الحاجة لمطاحن القطاع الخاص وبالتالي تحقيق وفورات مالية إضافية، كما أن عمليات البناء مستمرة في مطحنة سلحب بمحافظة حماة وقد تم توريد الآليات، ويتوقع أن تدخل الخدمة خلال العام 2021.
وكان مجلس إدارة الحبوب قد عقد اجتماعاً يوم أمس استعرض فيه واقع عمل المؤسسة، ودورها في الاستمرار بتوفير مادة القمح والدقيق لزوم المخابز، وشرح واقع وآلية العمل في المطاحن، إذ أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عاطف النداف حرص الحكومة على الاستمرار بتعزيز المخازين الإستراتيجية من مادتي القمح والطحين ومستلزمات إنتاج رغيف الخبز، وفق أفضل المواصفات والشروط المطلوبة، وتقديم جميع الدعم اللازم ليبقى رغيف الخبز في متناول جميع المواطنين بنوعية ومواصفات جيدة.
وشدد على ضرورة مضاعفة الجهود لرفع الطاقة الطحنية وكميات المخزون في المطاحن من مادة الدقيق لمدة لا تقل عن أحد عشر يوماً، والقيام بأعمال الصيانة الدورية لخطوط التشغيل والإنتاج وعمليات التعقيم وإجراء العقود وفق الطرق القانونية التي تضمن الاستمرار بتوفير مادتي القمح والطحين.
ودعا أسرة السورية للحبوب إلى بذل قصارى جهودها لرفع الطاقة الإنتاجية للمطاحن ومنح عمال المطاحن الحوافز المالية اللازمة تقديراً لجهودهم ومكافأة المجدين والمبدعين والمتميزين.
ووافق أعضاء مجلس إدارة المؤسسة السورية للحبوب على إجراء العقود بالتراضي مع عدد من المطاحن الخاصة في مختلف المحافظات وفق الشروط المحددة لطحن كميات من القمح، إذ أشار المجتمعون إلى أهمية التعاقد مع المطاحن الخاصة التي تلتزم بالشروط وبالأسعار المحددة من قبل المؤسسة وتضمن الاستمرار بتوفير مادة الطحين بأفضل المواصفات المطلوبة ورفع المخزون وزيادة الإنتاج.
وحضر الاجتماع معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك جمال الدين شعيب ومعاون وزير الصناعة جمال العمر ومعاون وزير المالية منهل هناوي والمدير العام للمؤسسة السورية للحبوب يوسف قاسم والمدراء المركزيون بالمؤسسة وعضو المكتب التنفيذي للاتحاد العام لنقابات العمال إبراهيم عبيدو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock