الأولى

عقود بـ«التراضي» بين «السورية للحبوب» ومطاحن للقطاع الخاص وفرت 660 مليون ليرة

| علي محمود سليمان

وافق أعضاء مجلس إدارة المؤسسة السورية للحبوب على إجراء العقود بالتراضي مع عدد من المطاحن الخاصة في المحافظات وفق الشروط المحددة لطحن كميات من القمح.
وأكد مدير المؤسسة يوسف قاسم أن المؤسسة حققت وفراً مالياً من خلال أجور الطحن التي جرى توقيع عقودها مع مطاحن القطاع الخاص للعام الحالي بحوالي 660 مليون ليرة.
وأوضح قاسم أن الوفر هو لنفس الكميات التي جرى طحنها في العام الماضي والحالي، وهي تشكل نحو 25 بالمئة من الكميات التي تقوم المؤسسة بطحنها من القمح، بينما تقوم المطاحن التابعة للمؤسسة بطحن 75 بالمئة من الكميات التي تطحنها المؤسسة خلال عام.
وأشار قاسم إلى دخول مطحنة أم الزيتون في السويداء إلى العمل والإنتاج، بطاقة إنتاجية تصل إلى 300 طن يومياً وتغذي السويداء ودرعا بالطحين، مبيناً أن مطحنة تلكلخ وصلت إلى مراحلها الأخيرة ويتوقع أن تدخل الخدمة خلال النصف الأول من العام الحالي بطاقة إنتاجية تصل إلى 600 ألف طن يومياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock