سورية

حنا يدعو العرب إلى عدم المشاركة في «الحفلة التآمرية»

| وكالات

قبيل ساعات من إعلانها في واشنطن، أعرب المطران عطا اللـه حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس عن أمنياته من العرب «بألا يكونوا شهود زور مشاركين وحاضرين في الحفلة الهزلية التآمرية المشبوهة» في واشنطن لإعلان ما يسمى «صفقة القرن»، حسب وكالة «إرنا» الإيرانية.
وتمنى المطران حنا من «الدول العربية الشقيقة كافة ومن دون استثناء، أن يقاطعوا هذا الحفل لأن حضورهم وإن كان هذا بتمثيل منخفض، يعني الموافقة على ما سيتم إعلانه في هذا المؤتمر الذي سيكون فيه الإعلان عما تسمى صفقة القرن».
وأضاف: «لا تكونوا أيها العرب شهود زور على هذه المؤامرة وعلى هذا المشروع التآمري على شعبنا الفلسطيني، فما سيحدث خلال ساعات في واشنطن ليس مشروع سلام وليس مشروع حل للقضية الفلسطينية كما يروج أولئك الذين ينادون بهذه الصفقة، بل هو مشروع استسلام وخنوع وتصفية لأعدل قضية عرفها التاريخ الإنساني الحديث».
ولفت المطران حنا إلى أنه بدأ يلحظ بأن هنالك بعضاً من الدول العربية قد تخلت عن القضية الفلسطينية والأسوأ من ذلك أنها أصبحت جزءاً من المشروع التآمري على القضية الفلسطينية، مؤكداً أن «الصفقة» محكوم عليها بالفشل لأن الفلسطينيين هم أصحاب القضية وهم يرفضونها ولن يقبلوا بأي حلول استسلامية، مؤكداً ثقته بإرادة الشعوب العربية التي تقف بأغلبيتها الساحقة إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.
وقال: «القضية الفلسطينية ليست سلعة لكي تباع في مزاد علني ويغدق على تصفيتها المال والنفط الملوث بالخيانة، القضية الفلسطينية هي قضية شعب قدم الشهداء والتضحيات والدماء ودماء الشهداء هي أغلى من نفط الخيانة والعمالة والتطبيع ».
وأكد أن «تضحيات الشعب الفلسطيني لن تذهب هدراً «وصفقة العار» التي سنسمع عنها بعد ساعات، لا تعني بالنسبة إلينا شيئاً، فهي تندرج في إطار مسلسل مستمر ومتواصل منذ سنوات طويلة هدفه إذلال الشعب الفلسطيني وتركيعه والنيل من حقوقه وثوابته الوطنية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock