سورية

أبناء الجولان المحتل: لمواجهة التوربينات ميدانياً وبكل السبل والوسائل المتاحة

| الوطن - وكالات

نفذ أهالي الجولان السوري المحتل أمس إضراباً شاملاً احتجاجاً على ممارسات وإجراءات كيان الاحتلال الصهيوني العدوانية والتوسعية بحق الجولان وآخرها إقامة توربينات هوائية على أراضيهم، وأكدوا رفضهم التام وإدانتهم المطلقة لقرار حكومة العدو الصهيوني إقامة هذا المشروع، وأنهم سيواجهونه ميدانياً وبكل السبل والوسائل المتاحة.
وحسب بيان لأهالي الجولان المحتل تلقت «الوطن» نسخة منه، جاء الإضراب بعد اجتماع عقدته الهيئة الدينية والفعاليات والوجهاء من أبناء الجولان في بلدة مجدل شمس يوم السبت الماضي.
وأكد أبناء الجولان، خلال الإضراب وفق وكالة «سانا»، «أن إقامة التوربينات الهوائية هي سلسلة من المخططات الاستيطانية الإسرائيلية لسلب الأراضي من أصحابها وتهجيرهم منها ولاسيما أنه انتقل من مراحل الإعداد والتخطيط إلى مراحل التنفيذ رغم اعتراض أبناء الجولان ومخالفته للقوانين والمواثيق الدولية.
وعبر الأهالي عن استعدادهم لمواجهة المخطط وأدواته التنفيذية على الأرض والتصدي لها والبدء بالتحرك الشعبي والاعتصامات والإضرابات.
وجدد أهالي الجولان، التمسك بالوحدة الوطنية والتعاضد مع بعضهم ضد هذه التحركات العدوانية بأبعادها التوسعية والاستيطانية ورفضهم المطلق لكل ما يحاك ضد الجولان السوري أرضا وهوية.
بدوره، اعتبر مدير مكتب شؤون الجولان في رئاسة مجلس الوزراء، مدحت صالح، بحسب موقع قناة «روسيا اليوم» الإلكتروني، أنه في حال نجحت سلطات الاحتلال في تنفيذ مشروعها، فسيكون بداية ترحيل الناس من أراضيهم وتهجيرهم، ووصف مشروع المراوح بأنه من أخطر المشاريع الإسرائيلية منذ احتلال الجولان.
وكانت حكومة كيان الاحتلال، صدقت الخميس الماضي على «مشروع المراوح»، وهو يتضمن تركيب نحو 52 مروحة هوائية عملاقة ومصادرة نحو 600 دونم من أراضي أبناء الجولان المحتل وتهجيرهم من منازلهم.
وفي بيانهم الذي أصدروه السبت قالت جماهير الجولان المحتل: «نحن جماهير الجولان العربي السوري المحتل نعلن رفضنا التام وإدانتنا المطلقة لقرار حكومة العدو الصهيوني المحتل بالمصادقة على إقامة مزارع التوربينات الهوائية على أراضينا الزراعية».
وأضافوا: «نؤكد عبر هذا البيان الصادر عن اجتماع جماهيري عام لسكان الجولان في مقام أبي ذر الغفاري عن تمسكنا بأرض الآباء والأجداد وبهويتنا العربية السورية».
واعتبروا، أن قرار حكومة العدو الصهيوني المحتل بالمصادقة على إقامة مزارع التوربينات الهوائية على أراضيهم الزراعية هو عدوان جائر ضدهم وإعلان حرب بحقهم للنيل من أرضهم وتهجيرهم وسلب أراضيهم الخاصة والموروثة عبر الزمن.
وأوضحوا، أنهم قرروا إعلان إضراب عام وشامل ليوم أمس الأحد يشمل كل قطاعات المجتمع ومرافق الحياة، محذرين حكومة الاحتلال من مغبة الإقدام على تنفيذ قرارها العدواني هذا، الأمر الذي يستدعي منا كل جهد لمواجهة هذا القرار ميدانياً وبكل السبل والوسائل المتاحة.
وختمت جماهير الجولان بيانها بالقول: «إننا في الجولان السوري المحتل نجدد ثقتنا بانتصار إرادة الحق والوطنية الصادقة دفاعاً عن وجودنا التاريخي والأخلاقي ومستعدون لبذل كل الأثمان في سبيل كرامة الجولان العربي السوري المحتل وانتمائه الأصيل لتاريخه ووطنه».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock