الأولى

شدّد خلال مشاركته بالعيد الوطني لسريلانكا على أن سورية اليوم ليست كالأمس … المقداد لـ«الوطن»: ممارسات النظام التركي تتناقض مع «أستانا» و«سوتشي»

| مازن جبور

أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد، أن ممارسات النظام التركي تشكل تناقضاً صارخاً مع مسار أستانا ومع اتفاقات «سوتشي»، ومع كل ما اتفقت عليه الدول فيما يتعلق بإنهاء الأزمة السورية.
وفي تصريح لـ«الوطن» على هامش الاحتفال بالذكرى الـ72 للعيد الوطني لسريلانكا، حول دخول قوات للنظام التركي إلى داخل الأراضي السورية، قال المقداد: «نحن ندين أي انتهاك لاتفاق أضنة والنظام التركي لم يلتزم بهذا الاتفاق، الذي لا يسمح له بالعبور بهذه الطريقة إلى الأراضي السورية»، وأضاف: «القانون الدولي لا يتيح لأي دولة الاعتداء على دولة أخرى، ولا احتلالها والقيام بممارسات استعمارية استيطانية عليها بما في ذلك نقل الأهالي، ورفع العلم التركي وفتح مدارس تركية»، لافتاً إلى أن «هذا يتناقض مع الأهداف المعلنة للنظام التركي».
وأشار المقداد إلى أنه إذا ما كانت نوايا النظام التركي «الاستعمار والاحتلال والتدخل في الشؤون الداخلية لسورية، فإن ذلك لا يتناسب مع الرؤية الدولية ولا مع التزامات تركيا بموجب القانون الدولي»، وقال: «هذا تناقض صارخ مع مسار أستانا ومع اتفاقات سوتشي ومع كل ما اتفقت عليه الدول لإنهاء الأزمة السورية».
وبين أن ما تقوم به المجموعات المرتزقة هو بتنسيق مع النظام التركي، لافتاً إلى أنه على هذا النظام، أن يتوقف عن تلك الممارسات لأنها ستنعكس سلبياً على تركيا.
وشدد المقداد على أن سورية اليوم ليست سورية الأمس، مشيراً إلى أن الجيش سيستمر في زحفه لتحرير تراب الوطن من الإرهاب والاحتلال الأجنبي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock