رياضة

صراع المراكز الأوروبية بطولة البريميرليغ الجديدة … بأرقامه الخرافية.. الريدز يقتل المنافسة ويلامس اللقب

| محمود قرقورا

أسدلت الستارة مساء الأحد على مباريات المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الأقدم في العالم الدوري الإنكليزي، وجاءت النتائج لتشكل فصلاً جديداً من فصول اقتراب ليفربول من اللقب الغائب عن خزائنه منذ ثلاثين عاماً، إذ أضحى الفارق بين المارد الأحمر وأقرب منافسيه حامل اللقب مانشستر سيتي اثنتين وعشرين نقطة وهذا أكبر فارق في تاريخ الدوري الإنكليزي، والأهم أن ليفربول مارس هوايته هذا الموسم في تحطيم كل الأرقام القياسية الممكنة فوصل إلى الفوز الرابع والعشرين خلال خمس وعشرين مباراة وهذا لم يحصل في تاريخ الدوريات الأوروبية الكبرى، والفضل بذلك يعود إلى العقل المفكر الألماني يورغن كلوب الذي تجاوز كل حدود اللامعقول، بمعنى أدق بات المستحيل ليس ليفربولياً تأكيداً لمقولته رداً على أحد الصحفيين مع اختتام الموسم المنصرم عندما سأله: حصدتم سبعاً وتسعين نقطة ولم تحرزوا اللقب فهل فاتكم المشوار؟
فكان الجواب من الواثق كلوب: إذا كنت تظن أن هذه المحاولة هي الأخيرة مع هؤلاء اللاعبين فأنت واهم.
حقيقة أثبت النادي الأحمر أنه مارد متسلط يطمع بتحقيق كل شيء فقتل المنافسة ولم يتأثر بالغيابات التي تطارده بين الحين والآخر، وتبقى كلمة السر جماعية الأداء وبراعة الخط الخلفي بقيادة الهولندي فان دايك ومن ورائه الحارس البرازيلي أليسون الذي كان سداً منيعاً في الشوط الأول أمام ساوثمبتون عندما لم يكن ليفربول بأحسن حالاته.
الدوري انتهى من حيث معرفة البطل ما لم تحدث معجزة في زمن قلت فيه المعجزات، وتحولت المنافسة لمعرفة أصحاب المراكز الأوروبية، ومع قناعتنا بأن السيتي مع مدربه غوارديولا وليستر مع مدربه روجرز قد ضمنا المشاركة في مسابقة دوري الأبطال للموسم المقبل بنسبة كبيرة، فإن المركز الرابع سيبقى معلقاً حتى المراحل الأخيرة نظراً للتقارب النقطي بين تشيلسي 41 نقطة وتوتنهام 37 نقطة وشيفيلد يونايتد 36 نقطة واليونايتد وولفرهامبتون بـ35 نقطة لكل منهما، حيث جاء تعادلهما صادماً لكليهما.

سجل النتائج
ليستر سيتي * تشيلسي 2/2، ليفربول * ساوثهامبتون 4/صفر، كريستال بالاس * شيفيلد يونايتد صفر/1، بورنموث * أستون فيلا 2/1، ويستهام * برايتون 3/3، نيوكاسل * نوريتش صفر/صفر، واتفورد * إيفرتون 2/3، مان يونايتد * وولفرهامبتون صفر/صفر، بيرنلي * الآرسنال صفر/صفر، توتنهام * مان سيتي 2/صفر.

أرقام جديدة
حقق ليفربول الفوز في 24 مباراة من 25 وهذا جديد كل الجدة على الدوري الإنكليزي، واللافت أن ليفربول حصد 100 نقطة من آخر 34 مباراة محققاً الفوز في 33 مقابل تعادل يتيم بأرض اليونايتد، كما أن ليفربول حقق الفوز على جميع أندية الدوري للمرة الأولى في تاريخه، وبتسجيله هدفين يكون محمد صلاح قد وصل إلى الهدف السبعين في الدوري الممتاز منها 68 بقميص الريدز، فبات على بعد هدف واحد من لويس سواريز رابع الهدافين التاريخيين للأحمر في الدوري الإنكليزي، وبفضل الهدفين بمرمى ساوثمبتون يكون قد وصل إلى شباكه سبع مرات في ست مباريات.

صدمة جديدة
الخسارة التي تعرض لها مانشستر سيتي جاءت صادمة وحملت الرقم 6 وظروف المباراة خذلت السيتيزينز عندما أهدر غوندوغان ركلة جزاء في توقيت مهم فكان العقاب لاحقاً من كتيبة السبيرز مستفيدة من الزيادة العددية بعد طرد زيلشينكو فسجل بيرغوين هدفه الأول في ظهوره الأول ليحقق مورينيو فوزاً هو بأمس الحاجة إليه سعياً للحاق بركب المتأهلين للشامبيونزليغ، ومعروف أن غوارديولا حقق الفوز على مورينيو عشر مرات في 23 مباراة كأكثر مدرب فاز عليه، ولفت الأنظار أن المدرب الإسباني لم يظهر لوسائل الإعلام عقب المباراة وهذا قد يعرضه للعقوبة كدليل على حالة التوتر غير المألوفة التي يعيشها غوارديولا.
والصدمة الجديدة تعرض لها آرسنال أيضاً عندما تعادل مع مضيفه بيرنلي سلباً وهو التعادل الثالث عشر للمدفعجية هذا الموسم كرقم قياسي لم يحصل معه سابقاً، فبقي في المركز العاشر متفوقاً على بيرنلي بفارق الأهداف ولكل منهما 31 نقطة، وبالتأكيد باتت أحلامه للحاق بمركز مؤهل لدوري الأبطال في مهب الريح.
صدمة إضافية تعرض لها اليونايتد عندما تعادل سلباً مع وولفرهامبتون، والومضة الإيجابية الوحيدة للشياطين الحمر محافظة حارسهم دي خيا على شباكه عذراء للمرة 105 في حضوره رقم 300 كأفضل رقم بين كل حراس المرمى بداية من صيف 2011 عندما قدم الحارس الإسباني إلى معقل الشياطين أولد ترافورد، ويأتي بعده هوغو لوريس بـ87 مباراة ثم جو هارت 85 وبيتر تشيك 84.

سباق الهدافين
ما زال جيمي فاردي هداف ليستر متصدراً بسبعة عشر هدفاً مقابل 16 هدفاً لسرجيو أغويرو هداف السيتي و14 لكل من محمد صلاح هداف ليفربول وأوباميانغ هداف آرسنال وداني إنغز هداف ساوثمبتون وارشفورد هداف اليونايتد.

كأس إنكلترا
تقام اليوم وغداً المباريات المعادة من الدور الرابع فيلعب بداية من التاسعة وخمس وأربعين دقيقة برمنغهام مع كوفنتري وليفربول مع شروسبري وديربي كاونتي مع نورثامبتون وكارديف مع ريدينغ، وبتمام العاشرة يلعب أوكسفورد مع نيوكاسل، وغداً يلعب عند العاشرة إلا ربعاً توتنهام مع ساوثمبتون، واللافت أن متصدر الدوري ليفربول لن يلعب بتشكيلته الأولى، ما أدى لصدام بينه وبين الاتحاد الإنكليزي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock