رياضة

المعلول بعد أسبوع

| مأمون جبيلي

حدد عضو لجنة المدربين في اتحاد كرة القدم أنور عبد القادر مدة أسبوع لحسم هوية المدرب الجديد لمنتخبنا بعد طي صفحة فجر إبراهيم معلناً في معلومات خاصة لـ«الوطن» أنه وبحسب المعطيات المتوافرة عنده فقد وصل ملف المفاوضات التي يجريها منذ أسابيع اتحاد اللعبة عبر رئيسه العميد حاتم الغايب ورئيس لجنة المدربين عضو الاتحاد عبد القادر كردغلي مع المدرب التونسي نبيل معلول لاستلام مهام تدريب منتخبنا إلى نهايته تقريباً وبقيت بعض التفاصيل الخاصة بالجانب المالي لحسم الأمور نهائياً بعد أن تم الاتفاق بين الاتحاد والمدرب معلول على كل الأمور الأخرى.
وأعلن الكابتن أنور بشكل حاسم وصريح أنه في حال تعثر المفاوضات الجارية وعدم نجاح المساعي باستلامه الرسمي لمهام تدريب المنتخب وقيادته في مبارياته القادمة بالتصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات بطولتي كأس العالم وآسيا اعتباراً من مباراتنا مع جزر المالديف التي ستقام في اليوم الأخير من شهر آذار فإن البديل سيكون في جاهزية تامة وهو المدرب الوطني نزار محروس الذي كان قد أبدى استعداده لتدريب منتخبنا وبلا أي شروط.
وكشف شيخ مدربينا أن اتحاد اللعبة يتجه في حال الوصول مع نبيل معلول إلى الاتفاق النهائي لإبرام العقد معه في دمشق وهو متواجد حالياً في قطر وستكون مدة العقد لعام واحد فقط، من دون أن يفصح الكابتن أنور صراحة عن حجم المبلغ الشهري الذي سيتقاضاه المدرب التونسي رغم أن الأنباء الواردة من مصدر آخر مقرب من لجنة المدربين في اتحاد اللعبة كان قد ذكر لـ«الوطن» أن راتب المعلول لن يتجاوز الـ٢٥ ألف دولار.
وبالنسبة له شخصياً نفى أنور عبد القادر أن يكون قد اتخذ أي قرار بعدم التدريب مع أي ناد محلي هذا الموسم بعد تركه الأخير لفريق النواعير الحموي، مؤكداً أنه جاهز للعمل ولكنه لن يتورط في التوقيع لأي فريق جديد قبل أن يقوم بدراسة أوضاعه من مختلف الجوانب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock