عربي ودولي

إيران تؤكد أن الوقت ليس مناسباً للتفاوض مع أميركا … روحاني: لم نستخدم صواريخنا سوى مرتين فقط

| روسيا اليوم- العالم - المنار - رويترز

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أن بلاده لم تستخدم صواريخها إلا مرتين فقط، موضحاً أن العملية الأولى كانت ضد تنظيم «داعش»، فيما استهدفت بالثانية قاعدتين للقوات الأميركية في العراق.
«روسيا اليوم» نقلت عن روحاني قوله في اجتماع عقده أمس الإثنين مع سفراء ورؤساء بعثات ومؤسسات أجنبية ودولية لدى طهران، بمناسبة ذكرى «انتصار الثورة الإيرانية»: «الغرض من صواريخنا الدقيقة، محاربة الإرهاب والجرائم ضد الإنسانية، ولا نصنع ونخزن الصواريخ بهدف الاعتداء على أحد وخاصة على دول الجوار»، وتابع روحاني: «نؤكد لجميع دول الجوار أننا نسعى لحسن الجوار والتعايش بسلام، نرغب بحل جميع خلافاتنا مع كافة الدول وخاصة جيراننا من دون استثناء».
روحاني وخلال اللقاء قال: «إن قائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني، الذي اغتالته واشنطن، كان بإمكانه قتل جنرالات أميركيين بسهولة في دول كثيرة ولم يفعل ذلك بسبب سعيه للاستقرار»، مضيفاً: «لو كان سليماني يريد قتل جنرالات أميركيين لكان ذلك في غاية السهولة بالنسبة له، في أفغانستان والعراق وأماكن أخرى. لكنه لم يفعل ذلك قط».
وشدد روحاني، على أن اغتيال قائد عسكري في أراضي بلد مجاور، حيث كان ضيفاً رسمياً، يعد «جريمة كبرى تنتهك كل القوانين والأعراف الدولية، مشيراً إلى أنه: «تم اغتيال سليماني في المطار في حين كان في طريقه إلى مكان للقاء رئيس الوزراء العراقي (عادل عبد المهدي)، ولم يكن متوجهاً نحو ساحة حرب أو نحو مكان لتنفيذ عمل ضد الأميركيين، هذه الجريمة الكبرى مرفوضة ومدانة من قبلنا وكذلك مدانة من القوانين الدولية».
وتابع روحاني: «إيران تتعرض لعقوبات جائرة تستهدف الشعب الإيراني ولا تستثني أي مريض، العقوبات الأميركية عمل إرهابي والضغوط القصوى لا تستثني أي مريض أو مادة غذائية أو حتى قطع غيارات الطائرات».
من جانبه قال مساعد الرئيس الإيراني ورئيس هيئة التخطيط والميزانية محمد باقر نوبخت: إن «الوقت ليس مناسباً للتفاوض مع الولايات المتحدة الأميركية وعلى الجميع مواجهة الضغوط التي يفرضها الأعداء»، مضيفاً: إنه «لا يوجد أي مواطن إيراني شريف يرضى بتكرار المفاوضات مع الولايات المتحدة».
في غضون ذلك أعلن سفير إيران لدى روسيا، كاظم جليلي، أن بلاده تعتزم مواصلة التعاون مع روسيا في مجال الفضاء الكوني.
وقال جليلي لوكالة «سبوتنيك»: «إيران تبذل جهوداً ضخمة في إطلاق الأقمار الصناعية في الوقت الراهن، وفيما يتعلق بإطلاق القمر الصناعي أمس الأول، فإن المؤشرات الخارجية تشير إلى أنه لم يكن ناجحاً، ولكني أود أن أقول إن إرادتنا أكثر حسماً بكثير، وسنواصل جهودنا في هذا الاتجاه».
إلى ذلك قالت وسائل إعلام ألمانية، إن الرئاسة في البلاد، وجهت هذا العام عن طريق الخطأ، خطاب تهنئة من الرئيس فرانك شتاينماير، إلى القيادة الإيرانية بمناسبة ذكرى الثورة الإسلامية
ونقلت صحيفة «تاغس شبيغل» الألمانية، عن مصادر من المكتب الرئاسي في برلين، قولها إنه تم داخليا دراسة خيارين بالنسبة للتعامل مع اليوم الوطني الإيراني في 11 من الشهر الجاري، وهما إما إرسال خطاب ناقد، أو عدم إرسال خطاب على الإطلاق، مضيفة إنه تم إعداد خطاب للخيار الأول وإرساله إلى السفارة الألمانية في طهران، التي قامت بدورها بتوجيهه إلى الجانب الإيراني، وذلك بسبب خطأ من الرئاسة الألمانية التي لم تُبلغ السفارة بقرار الرئيس الألماني بعدم إرسال خطاب هذا العام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock