سورية

«النصرة» يترنح ويصعّد من خلال التضييق على الأهالي

| الوطن

بالترافق مع الهزائم التي يمنى بها وانهيار معنويات مسلحيه إثر الضربات الموجعة التي يوجهها له الجيش العربي السوري، صعد تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي سياسة ترهيب المواطنين واعتقالهم والاعتداء عليهم في مناطق سيطرته بمحافظة إدلب.
ونقلت مواقع إلكترونية معارضة أمس، عن مصدر محلي تأكيده أن ما تسمى أمنية تنظيم «النصرة» في مدينة سلقين شمال غرب إدلب، اعتقلت اثنين من أعضاء ما تسمى «مُبادرة أهل الخير»، واقتادتهم إلى أحد مراكزها في مدينة إدلب، وذلك بسبب وقوفهم ضد قرار «اقتصادية» التنظيم القاضي بفتح منازل المدنيين في سلقين بذريعة إيواء المدنيين النازحين من مناطق سيطر عليها الجيش العربي السوري مؤخراً في مناطق جنوب وشرق إدلب.
وأوضح المصدر أن عملية الاعتقال تمت بعد أن داهم مسلحو «النصرة»، بقوة السلاح مكتب «مبادرة أهل الخير» وسط مدينة سلقين، حيث تم اعتقال كل من المدعوين أحمد النعسان، وطراد شعبوق من أعضاء المبادرة ثم أبرحوهما ضرباً في أثناء نقلهم إلى السيارة الخاصة بهم، واقتادوهما إلى أحد مراكزهم الأمنية في مدينة إدلب.
ورجّح المصدر إلى أن يكون اعتقال أعضاء المبادرة، جاء بعد أن خرج كل من النعسان وشعبوق وعموم أهالي المدينة ضد قرار «اقتصادية النصرة» الذي يقضي «بفتح منازل المدنيين»، لافتاً إلى أن الأشخاص المذكورين آنفاً نظموا تظاهرة شعبية يوم الخميس الفائت، نددوا خلالها بقرار تنظيم «النصرة» وتجاوزاته بحق مدنيي سلقين.
وكانت ما تسمى «اقتصادية النصرة»، أصدرت قراراً شفهياً في الأسبوع الماضي، يقضي بفتح جميع منازل المدنيين بذريعة إيواء المدنيين الذين يقطنون العراء دون مأوى، حسب زعمها، في حين أكد المصدر نفسه أن تنظيم «النصرة» داهم عشرات المنازل في سلقين بقوّة السلاح وانتهك حرمتها دون الرجوع لأصحابها، وأسكن فيها مسلحين يتبعون له، ما دفع أهالي المدينة إلى الخروج في تظاهرة ضد قرارات التنظيم والتنديد بتجاوزاته.
وانطلقت ما تسمى «مبادرة أهل الخير» في سلقين بحسب المواقع، بالتزامن مع نزوح أهالي منطقة معرة النعمان وريفها الشرقي في 20 كانون الأول العام الماضي بعد أن منعهم تنظيم «النصرة» من الخروج إلى مناطق سيطرة الدولة السورية عبر الممرات الإنسانية التي افتتحها الجيش لهذه الغاية.
يأتي استمرار ممارسات تنظيم «النصرة» عبر التهديد والترهيب والاعتقال، في وقت تترنح فيه جبهاته بريف إدلب وحلب أمام تقدم قوات الجيش العربي السوري الذي سيطر على عشرات المدن والبلدات والقرى في ريف إدلب وحلب خلال العملية العسكرية الواسعة النطاق التي يقوم بها لتطهير المنطقة من الإرهاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock