الأولى

حمدان: مشكلتنا هي الدفاتر غير الصحيحة.. وقلّاع: بعض المطالب أول مرة أسمع بها … خميس في لقاء مع التجار: سورية قوية وقادرة على كسر الحصار

| هناء غانم

أكد رئيس مجلس الوزراء عماد خميس أن سورية دولة قوية وقادرة على كسر الحصار، لأن ما نريده هو تعزيز حركة الاستيراد والتصدير لتأمين مستلزمات المواطن بيسر وبأسعار مقبولة وممنوع زيادة أسعار أي من السلع وخصوصاً الأساسية من سكر ورز وزيوت وغيرها.
ولم يخلُ اجتماع خميس والفريق الحكومي مع التجار من العتب المتبادل، على مبدأ أن الاختلاف في وجهات النظر لا يفسد للودّ قضية.
وخلال الاجتماع أشار خميس إلى أن القطاع الخاص شريك حقيقي للحكومة في اتخاذ القرارات والمهم تحديد كيفية العمل بشكل مشترك لتقديم سلعة للمواطن بسعر مناسب وبالشكل المثالي، مضيفاً لقمة عيش المواطن ومتطلباته هي مسؤولية الحكومة والتجار ولا يمكن لأحد أن يتنصل من مسؤوليته سواء من الفريق الحكومي أو من التجار.
خميس طمأن التجار في بداية الاجتماع بأن السقف مفتوح لطرح أي صعوبة تواجه عملهم لتعمل الحكومة على حلها وتأمين انسياب السلع الاستهلاكية بالأسواق وتوفيرها للمواطن بأسعار مقبولة وخصوصاً أن الوضع الاقتصادي صعب على الجميع وسط تذبذب سعر الصرف وعدم التوازن بين المعروض والمطلوب وتراجع الاستيراد والتراجع في تداول السيولة.
واعتبر رئيس اتحاد غرف التجارة غسان القلّاع أن الفرق في أسعار الصرف بين المصرف المركزي والسوق السوداء أدت إلى فلتان الأسواق.
وشدد القلّاع على ضرورة إعادة النظر ببعض القرارات، مستهجناً في الوقت ذاته بعض المطالب التي تقدم بها بعض التجار قائلاً: «أول مرة أسمع بها».
وقال وزير المالية مأمون حمدان مشكلتنا هي الدفاتر غير الصحيحة التي يقدمها التجار للمالية لذا على التجار أن يقدموا دفاتر حقيقية لأنها تظهر كافة النفقات والخسائر بشكل سليم.
وأشار حاكم المصرف المركزي حازم قرفول إلى أن كافة القرارات المتعلقة بالسياسة الاقتصادية والمالية والنقدية تؤمن استمرار حركة التجارة الخارجية بكل مكوناتها كالاستيراد والتصدير، مشيراً إلى أن المرسومين 3 و4 موجهان للمتعاملين بغير الليرة بقصد المضاربة.
وأكد وزير الاقتصاد سامر الخليل أن وضع آلية لتحديد المواد المسموح باستيرادها أغلق الباب أمام بعض التجار، لافتاً إلى أن ما طرحه أحد التجار بأن فكرة السماح بالاستيراد تغلق باب التهريب غير منطقية.
وكشف وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عاطف النداف أن 95 بالمئة من ضبوط المخالفة هي لعدم الإعلان عن الأسعار والغش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock