الأولى

أنقرة حيدت الفصائل لدفع داعش إلى مواجهة الجيش السوري

حلب – الوطن :

أكد مصدر ميداني لـ«الوطن» أن تقدم تنظيم داعش الإرهابي شمال حلب على حساب المجموعات المسلحة الأخرى جاء بتوجيه تركي لخلط الأوراق بغية وضع التنظيم في مواجهة مع الجيش السوري لأول مرة هناك، مستغرباً تغني المسلحين باقتراب داعش لمسافة 3 كم من شمال مدينة الشيخ نجار بعد سيطرته على مدرسة المشاة التي كانت أهم معاقل «الجبهة الشامية».
وأكد مصدر معارض مقرب من «الشامية» لـ«الوطن» ذلك معتبراً أن الاستخبارات التركية رسمت بعناية السيناريو الذي جرى تنفيذه إذ شجعت داعش على اقتحام قرية فافين الإستراتيجية وكذلك سجن الأحداث والمنطقة الحرة ومدرسة المشاة الخاضعين لسيطرة «الشامية»، ووقفت جبهة النصرة موقف المتفرج حيال تقدم داعش كما هو موقف «الشامية» وحركة «أحرار الشام الإسلامية» واللتين يبدو أنهما انصاعتا للرغبة التركية التي هدفت إلى خلط الأوراق والسماح لداعش بالاقتراب من أسوار حلب وفتح جبهات جديدة مع الجيش السوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن