اقتصاد

إلغاء جميع استثناءات التقنين لأي مبنى غير المشافي … استثمارات خاصة بالوحدات الإدارية ومحفّزات للصناعيين ورجال الأعمال

| الوطن

تناول لقاء رئيس مجلس الوزراء عماد خميس مع المكتب التنفيذي لمحافظة حلب والقائمين على مجلس المحافظة الدور المناط بالمجالس المحلية في تنفيذ خطة الدولة لإعادة إعمار المحافظة، وذلك في النواحي الاقتصادية والتنموية والخدمية والمتابعة المستمرة لواقع المشاريع، والإضاءة على الصعوبات التي تعترض التنفيذ ومقترحات تذليلها.
وتم الطلب من أعضاء المكتب التركيز على إعادة البنية التنموية للمحافظة إلى ما كانت عليه قبل الحرب، وتجاوز الآثار السلبية التي فرضتها الحرب على الواقع الخدمي والتنموي في المحافظة، وتوصيف هذا الواقع بشكل مستمر في ظل التصميم الحكومي لإعادة تدوير عجلة الإنتاج واستثمار مقدرات المحافظة الصناعية والزراعية والسياحية بالشكل الأمثل.
وأكد خميس أهمية تفعيل دور الوحدات الإدارية في تدعيم موارد المحافظة من خلال إقامة الاستثمارات الخاصة بهذه الوحدات وتقديم المحفزات اللازمة للصناعيين ورجال الأعمال، وتوجيههم نحو مواطن الاستثمار المتاحة في المحافظة، وتوظيف الموارد المتاحة في تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين.
وتركزت المناقشات حول أهمية دفع عملية التنمية المحلية إلى الأمام وتوسيع القاعدة الاستثمارية للوحدات الإدارية، ودور المجالس المحلية في تقديم رؤيتها التنموية للمحافظة ليصار إلى دراستها وإقرار ما يلزم بشأنها.
من جهة أخرى، تركز لقاء رئيس مجلس الوزراء مع القائمين على قطاع الطاقة الكهربائية بمحافظة حلب حول ضرورة إعداد رؤية جديدة لعمل المنظومة الكهربائية لتكون بفاعلية أكبر خلال المرحلة القادمة، وذلك تمشياً مع توجهات الحكومة في العمل والإنتاج.
وأشار خميس إلى زيادة كمية التغذية الكهربائية المخصصة لمحافظة حلب بعد الانتهاء من إصلاح خط الزربة- حلب للتوتر العالي ٤٠٠ ك. ف، ووضعه بالخدمة، مؤكداً ضرورة التأهيل التدريجي للمحولات والشبكات الكهربائية في المناطق المحررة من الإرهاب.
وتم الطلب من مؤسسة نقل الطاقة الكهربائية الإسراع بإعادة تأهيل منظومة خطوط التغذية، وتعزيز الشبكة الكهربائية، والطلب من مؤسسة التوزيع إيصال الطاقة المتوفرة بين جميع المناطق في الريف والمدينة بشكل عادل ومتوازن، مشدداً على إلغاء جميع استثناءات التقنين لأي مبنى غير المشافي من برنامج التقنين الكهربائي.
وتم الطلب من القائمين متابعة الجباية المستمرة ومعالجة التراكمات في الجباية والاستجرار غير المشروع للطاقة الكهربائية.
وتركزت المناقشات حول متطلبات تنفيذ الخطة الكهربائية وتحسين الواقع الكهربائي وإصلاح شبكات الكهرباء والاستخدام الأمثل للموارد المتاحة.
واختتم خميس جولته إلى محافظة حلب بزيارة جرحى قواتنا المسلحة في المشفى العسكري حيث اطمأن على حالتهم الصحية وجودة الخدمات المقدمة لهم ناقلاً إليهم محبة السيد الرئيس بشار الأسد وتقدير الشعب السوري للتضحيات التي بذلوها لتحرير سورية من الإرهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى كافة تراب الوطن، مبيناً أننا نستمد القوة والعزيمة من صمودهم باعتبارهم أبطالاً حقيقيين قدموا أغلى ما يملكون للدفاع عن امن واستقرار بلدهم.
شارك في الزيارة وزراء الصحة والداخلية والأمين العام لرئاسة مجلس الوزراء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock