رياضة

السيد لم يحضر!

| مأمون جببلي

أكد مدربنا الوطني حسام السيد تعثر عملية انتقاله إلى الفيصلي الأردني وتعذر وصوله إلى عمان لإنجاز التوقيع رسمياً مع الفريق الأردني العريق الذي كان قد فاوض مدربنا بعد قرار إنهاء خدمات المدرب التونسي شهاب الليلي، ووفق تأكيدات مماثلة من عضو مجلس إدارة النادي سامر الحوراني والتي أشار فيها إلى أن الكابتن حسام السيد توصل الأسبوع الماضي بالفعل إلى اتفاق لتولي مهام الإشراف على فريقه الكروي الأول وانه بحسب نص الاتفاق فقد كان من المفترض له الوصول إلى الأردن، ولكن هذا الأمر تعذر عليه مع قرار منع السفر إلى البلد وبلدان أخرى لمدة شهر كامل ضمن الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا!
وأضاف مسؤول النادي الفيصلي في مزيد من التفاصيل على نص الاتفاق فأعلن أن السيد كان سيستعين بمواطنه السوري محمد عقيل ليتولى مهمة المدرب العام إلى جانب المدرب الأردني فراس الخلاية.
وترافقت تصريحات الحوراني مع اتصال خاص للوطن مع مدربنا حسام السيد ظهر يوم الخميس الماضي والذي كشف فيه أنه لازال حتى تاريخه في منزله بالعاصمة دمشق وتعذر مغادرته وتوجهه للأراضي الأردنية!

مكافأة بعد التمرين!
رغم قرار توقيف الأنشطة الكروية حتى منتصف شهر نيسان القادم إلا أن مدرب رجال تشرين الكابتن (البحري) قرر معاودة تدريبات فريقه متصدر ترتيب فرق الدوري الممتاز مع انتهاء الجولة الثالثة ومع انتهاء الحصة قامت إدارة نادي تشرين بتوزيع مكافأة للاعبيها بعد فوزهم الأخير على فريق الجزيرة في الشام بثلاثة أهداف مقابل هدف وقد وضع الكابتن بحري برنامجه التدريبي الخاص بفريقه في هذه المرحلة من توقف الأنشطة الرياضية بإجراء خمس حصص تدريبية في الأسبوع مع منح اللاعبين يومي راحة!
ويذكر أن البحري كان قد طالب قبل أيام إدارة نادي الاتحاد الحلبي وعبر حسابه الخاص في الفيسبوك بمنحه مستحقاته المالية المتوجبة على إدارة نادي الاتحاد دفعها له وهي قيمة رواتبه السابقة خلال فترة توليه مهام تدريب فريقها الأول!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock