الصفحة الأخيرة

الصابون أقوى مطهر لفيروس كورونا

| وكالات

تعتبر المطهرات التي تحتوي على الكحول فعالة لتفادي الإصابة بفيروس كورونا المستجد، ولكن يظل الصابون هو المطهر الأكثر فعالية لقتل الفيروس القاتل عندما يتوضع على جلدك.
ومع تفشي كورونا حول العالم، أسدت السلطات الصحية في كل بلد مواطنيها نصيحة بسيطة للجميع: وهي غسل اليدين، ما يعني أنه مجرد الاستعانة بالصابون سيضمن لك أبسط وسيلة حماية من الفيروس، وذلك قبل لجوئك إلى دواء لقتله، حتى ولو كان سعره مليون دولار.
وفي دراسة جديدة أكد أستاذ وباحث في الكيمياء من جامعة سيدني بول ثوردسون أن الفيروس عبارة عن جسيمات صغيرة جداً مجمعة ذاتياً والطبقة الدهنية هي أضعف رابط، ويقوم الصابون بدوره بإذابة غشاء الدهون ويسقط الفيروس مثل «بيت من ورق» ويموت، أو بالأحرى يجب أن نقول إنه يصبح غير نشط لأن الفيروسات ليست حية، حقاً.
ولشرح مفصل من ثوردسون، فإن معظم الفيروسات تتكون من 3 وحدات بناء رئيسية، وهي حمض الريبونوكليك والبروتينات والدهون، وتصنع الخلية المصابة بالفيروس الكثير من وحدات بناء، ثم تتجمع ذاتياً وتلقائياً لتكوين الفيروس. وعندما تموت الخلية المصابة، تهرب كل هذه الفيروسات الجديدة وتستمر في إصابة الخلايا الأخرى، وينتهي الأمر ببعضها أيضاً في القصبة الهوائية للرئتين.
وقال: «عند السعال أو خاصة عند العطس، يمكن أن يطير رذاذ صغير من القصبة الهوائية على بعد 10 أمتار، وتسقط هذه القطرات على الأسطح وتجف غالباً بسرعة، لكن تبقى الفيروسات نشطة، ويعتبر جلد الإنسان سطحاً مثالياً للفيروس، إذ تتفاعل البروتينات والأحماض الدهنية في الخلايا الميتة مع الفيروس».
وأضاف: «عندما تلمس على سبيل المثال سطحاً صلباً عليه جزيء فيروس، فإنه يلتصق بجلدك ومن ثم ينتقل إلى يديك، وإذا لمست بعد ذلك وجهك وخاصة عينيك ستصاب بالعدوى».
وأكد أنه يمكنك الغسل بالماء وحده، لكنه ليس كافياً.. فالماء والصابون مختلفان تماماً، إذ يحتوي الصابون على مواد شبيهة بالدهون، وبعضها يشبه إلى حد كبير من الناحية الهيكلية الدهون الموجودة في غشاء الفيروس، وتتنافس جزيئات الصابون مع الدهون في غشاء الفيروس، وتعتبر هذه طريقة أخرى يزيل بها الصابون الأوساخ الطبيعية من الجلد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock