سورية

رداً على تسلل داود أوغلو إلى أشمة…طهران تنبه أنقرة من الحسابات الخاطئة حيال تحولات المنطقة

وصفت إيران تسلل رئيس الحكومة التركية أحمد داود أوغلو إلى الأراضي السورية بـ«الخطوة الاستفزازية والخطيرة» محذرةً أنقرةً من أنها قد تعقد الأوضاع في المنطقة، ونبهتها من «الحسابات الخاطئة» حيال «التحولات» الإقليمية الجارية.
وقبل يومين، أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد أن تسلل داود أوغلو إلى داخل الأراضي السورية بزعم زيارة الموقع الجديد لضريح سليمان شاه في قرية أشمة قرب الحدود السورية التركية «انتهاك للقانون الدولي وسيادة الدول».
في طهران، وصفت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم أمس دخول داود أوغلو للأراضي السورية بـ«الخطوة الخطيرة» التي يمكن أن تؤدي إلى تعقيد الأوضاع.
وقالت أفخم في تصريح لها: «من المؤسف أن بعض الدول تخطئ في حساباتها تجاه وتيرة التحولات والظروف التي تمر بها المنطقة»، وحضت على تجنب أي إجراءات محرضة واستفزازية في هذا الخصوص، مشددةً على أن احترام القوانين الدولية وسيادة الدول على أراضيها مبدأ معترف به ينبغي احترامه من قبل جميع الدول.
من جهة أخرى، أكد رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني علاء الدين بروجردي أن الإستراتيجية الخاطئة لأميركا وحلفائها في تقسيم الإرهاب إلى جيد وسيئ واستغلال هذه الظاهرة كأداة أديا إلى تصاعد حدة الأعمال الإرهابية في المنطقة والعالم.
وأدان بروجردي خلال استقباله رئيس وفد نواب برلمان جنوب إفريقية مبو ملوانا بالعاصمة الإيرانية «العدوان السعودي» على الشعب اليمني الأعزل ومنع وصول المساعدات الإنسانية الإيرانية إلى اليمن، لافتاً إلى أن «هذه الأعمال الطائشة تشكل تهديدا للأمن والسلام في المنطقة والعالم».
وكشف عن استعداد بلاده لنقل خبراتها في مجال مكافحة الإرهاب إلى جنوب إفريقيا. وقال: إن «السياسة الخارجية الإيرانية مبنية على تطوير العلاقات والتعاون مع الدول الإفريقية خاصة جنوب إفريقيا»، داعياً إلى تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والبرلمانية.
من جانبه، أعرب ملوانا عن قلقه من اتساع نطاق الأعمال الإرهابية، لافتاً إلى أن الاستفادة من خبرات إيران في مجال مكافحة الإرهاب تحظى بأهمية فائقة لدى جنوب إفريقيا. وشدد على رغبة بلاده في تطوير العلاقات مع إيران في مختلف المجالات وتطوير التعاون الثنائي والإقليمي بين البلدين بما يخدم مصلحة الشعبين.
سانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن