سورية

الحلقي يلتقي اللحام: الحرب الإعلامية على سورية أخفقت

على حين شدد رئيس مجلس الوزراء وائل الحلقي على إخفاق الحرب الإعلامية التي تستهدف سورية في اللعب على وتر الطائفية، أكد بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام عن ثقته أن سورية سوف تحقق النصر وتهزم أعداء الوطن. وأفادت رئاسة مجلس الوزراء في بيان لها، تلقت «الوطن» نسخة منه، أن الحلقي التقى اللحام ووفد رجال الدين المرافق له.
وفي إشارة إلى الحملة الإعلامية والنفسية على سورية، أكد الحلقي أنه «مهما حاول أعداء الوطن اللعب على وتر الطائفية في إطار الحرب الإعلامية المضللة والتي تهدف إلى نشر الفكر التكفيري المجرم ونشر الفتن والتفرقة بين أبناء الوطن الواحد فإن محاولاتهم باءت بالفشل».
وأشار إلى أن سورية مهد التاريخ ومنطلق الحضارات والرسالات السماوية للعالم أجمع ومن أرضها انبثقت مبادئ وقيم الخير والعطاء والتآخي والمحبة والتسامح والعيش المشترك، ومؤكداً أنه «لا يمكن لفكر تكفيري هدام أن يفكك نسيجها المجتمعي الموحد الذي يتميز بالتماسك والوحدة الوطنية بين أبناء الوطن الواحد، وهما أحد مقومات صمود الشعب والدولة ضد الحرب الكونية الإرهابية المدمرة من خلال تلاحم مكونات الشعب السوري كافة والقيادة والجيش في وجه أعتى حرب إرهابية شهدتها البشرية».
وثمن رئيس مجلس الوزراء المواقف الوطنية المشرفة لرجال الدين المسيحي والإسلامي من خلال تصديهم للحرب الإرهابية وفضح أهداف هذه الحرب وتحصين المجتمع ضد الفكر الإرهابي المجرم والحاقد وتحصين الأمن المجتمعي والثقافي والفكري ومساهمتهم الفعالة في تعزيز روح المصالحة الوطنية والتسامح والتسامي على الجراح والتعاضد من أجل تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة.
من جهته عبر لحام عن ثقته بأن سورية ستبقى عنواناً للتآخي الديني والتسامح والعيش المشترك بين أبناء الوطن الواحد وأن سورية سوف تحقق النصر وتهزم أعداء الوطن. كما ثمن جهود الحكومة في تعزيز قدرات الشعب والدولة الاقتصادية والتنموية وتصديها للحرب الإرهابية وإعادة بناء سورية المتجددة التي ستعود أكثر قوة ومنعة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن