شؤون محلية

أسبوعياً يوم الثلاثاء فقط للتنقل بين الرقة وباقي المناطق الآمنة … الحسن: لا توجد أي حالة اشتباه بفيروس كورونا … مدير الصحة: لا مكان لـ«الحجر» في الرقة ومن تستدعي حالته يحال لحلب أو دير الزور

| الوطن

أكد محافظ الرقة عبيد الحسن عدم تسجيل أي حالة اشتباه بالإصابة بفيروس كورونا في أي من المناطق المحررة في الدبسي والسبخة ومعدان، منوهاً باتخاذ كل الاستعدادات اللازمة لمنع دخول الفيروس إلى المناطق المحررة في محافظة الرقة، من خلال تنفيذ مجموعة من الإجراءات ومنها فحص كل المواطنين الداخلين من المناطق الواقعة تحت سيطرة المجموعات الانفصالية إلى المناطق المحررة بواسطة جهاز الفحص الحراري الذي تم وضعه على جميع المنافذ، ويقوم الأطباء وعناصر مديرية الصحة بفحص جميع القادمين بشكل دقيق قبل السماح لهم بالدخول إلى المناطق الآمنة.
وأشار الحسن إلى أن محافظة الرقة أغلقت كل الأسواق باستثناء محال توزيع المواد الغذائية والصيدليات ومحطات الوقود، والمراكز التي لها علاقة مباشرة بمواجهة وباء كورونا، وطبقت المحافظة قرار عدم بيع الخبز في الأفران، حيث يتم توزيع إنتاج الأفران على المعتمدين والمحال التي تم تحديدها في كل حارة وحي لإيصال الخبز للمواطنين من دون أن يضطر المواطن للوقوف أمام المخبز.
وبين أن الفرق الصحية في البلديات قامت بتعقيم جميع المباني الحكومية والمدارس، إضافة إلى الشوارع، وهي في طريقها إلى تعقيم كل بيت في مناطق ومدن الدبسي ومعدان والسبخة وما يتبع لها من قرى ومزارع، من خلال البلديات الموجودة في هذه المناطق.
وأوضح المحافظ أنه تطبيقا لتعميم رئاسة مجلس الوزراء تم تعليق الدوام في المؤسسات والدوائر التي لا دور لها في مواجهة هذا الوباء، وتم وضع برامج وجداول مناوبة للعاملين في المؤسسات التي لها دور في مواجهة هذا المرض وستبقى على أهبة الاستعداد لأي طارئ، مؤكداً أن جميع المواد التموينية والاستهلاكية والمحروقات متوافرة في المناطق المحررة، ولا يوجد أي نقص في أي من تلك المواد الغذائية والصحية.
مدير صحة الرقة جمال العيسى أكد تحديد يوم الثلاثاء من كل أسبوع لدخول وخروج المواطنين من وإلى المناطق الواقعة تحت سيطرة المجموعات الانفصالية مبيناً وجود منفذين لدخول المواطنين بين مدن الرقة وتل أبيض والثورة وما حولها من جهة وبين المناطق المحررة من جهة ثانية وهما منفذ شنان بين الرقة ومعدان والسبخة، ومنفذ الطبقة لخروج ودخول المواطنين من الرقة والطبقة إلى جميع أنحاء البلاد.
وعن وجود مكان مخصص لعزل المشتبه بهم بين العيسى أنه لا يوجد مكان للعزل في المناطق المحررة لعدم توافر المكان المناسب لذلك الذي يحتاج إلى مكان معقم ومطعم وفندق، وهذه الشروط غير متوافرة في الريف المحرر لأن تلك المناطق عبارة عن تجمعات سكانية كبيرة لا تمتلك مقومات المدن الكبرى، وفي حال الاشتباه بأي حالة سيتم إحالتها إلى محافظة حلب أو دمشق أيهما أقرب إلى مكان هذه الحالة.
وأكد العيسى أن الفرق الطبية التابعة لمديرية صحة الرقة قامت خلال الأيام الماضية بفحص جميع العاملين في الدولة في المنطقة المحررة وأفراد القوات المسلحة وتم التأكد من سلامة الجميع، وتستمر الكوادر الصحية بالاستنفار على مدار الساعة للاستجابة لأي حالة طارئة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن