الخبر الرئيسي

توفير المواد الأساسية متواصل عبر المتاجر الغذائية والصيدليات.. وحملات تعقيم لشوارع العاصمة للتصدي لـ«كورونا» … إغلاق الأسواق وتعليق العمل في عدد من الوزارات

| الوطن

على قدم وساق واصلت الحكومة بمؤسساتها متابعة إجراءاتها الهادفة للتصدي لـ«كورونا»، وسط تأكيدات على خلو البلاد من الفيروس المستجد حتى الآن، ورفع الجاهزية لحدودها القصوى، رغم حملة التهويل التي تسببت بها التصريحات المغلوطة الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، والتي تحدثت عن احتمال حصول ما سمته «بانفجار الوضع في سورية» في حال وصول الفيروس.
وضمن حزمة جديدة من الإجراءات الاحترازية، أصدر رئيس مجلس الوزراء عماد خميس، تعميماً يتضمن الطلب من الوزراء اتخاذ القرارات اللازمة لتعليق العمل في الوزارات والجهات التابعة لها والمرتبطة بها والتي لا يشكل تعليق العمل فيها عائقاً في مواجهة مخاطر انتشار فيروس «كورونا»، وتقليص أعداد العاملين المداومين في الجهات التي يكون من الضروري استمرار العمل فيها إلى أدنى حد ممكن بدءاً من اليوم وحتى إشعار آخر، مع التأكيد أن تعليق العمل المطلوب لا يشمل المنشآت الإنتاجية على مختلف أنواعها.
ولدى التواصل مع مصادر في مجلس الوزراء تم التأكيد أن هناك تواصلاً مستمراً مع الوزارات لتحديد أولويات الدوام لديها لمتابعة العملية الإنتاجية.
وفي هذا السياق، اتخذت وزارة الخارجية والمغتربين أمس، قراراً بإيقاف الدوام الإداري في الإدارة المركزية للوزارة بدمشق، واختصار الوجود في الإدارات على المناوبين المحددين من قبل مديري الإدارات، لضمان معالجة الحالات المستعجلة والطارئة.
وحسب القرار يستمر المناوبون في الإدارة القنصلية، باستقبال الوثائق المتعلقة بالوكالات المنظمة خارج سورية والمعدة للاستعمال في سورية وكذلك الفواتير التجارية حصراً، ويبدأ العمل بهذه الإجراءات اعتباراً من صباح اليوم الأحد وحتى إشعار آخر.
وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك أكدت أن المخابز لن تتوقف عن تقديم الخبز في جميع المحافظات وتستمر في عملها بإنتاج الخبز بالشكل المعتاد، وطلبت وزارة الكهرباء من كافة شركاتها ومؤسساتها مراعاة كافة وسائل السلامة للعاملين وتقليل نسب الدوام للعاملين الذين من الضروري استمرار عملهم، ومتابعة إنتاج الكهرباء من قبل شركات التوليد والحفاظ على نظام المناوبات.
كما أصدر رئيس الحكومة تعميماً آخر يوم أمس، وجهه للمحافظين، يتضمن الطلب منهم اتخاذ القرارات اللازمة لإغلاق الأسواق والأنشطة التجارية والخدمية والثقافية والاجتماعية باستثناء مراكز بيع المواد الغذائية والتموينية والصيدليات والمراكز الصحية الخاصة، على أن تلتزم هذه الجهات المستثناة بتدابير وإجراءات الصحة والسلامة العامة، وذلك بهدف تقليص حركة المواطنين في الأسواق وغيرها من الأماكن العامة إلى أدنى حد ممكن، وذلك حرصاً على السلامة والصحة العامة بدءاً من اليوم وحتى إشعار آخر، وبالتنسيق مع من يلزم لضمان حسن وكفاءة التنفيذ.
وقررت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تعليق الدوام لجميع العاملين في الجامعات العامة والخاصة والمعهد العالي لإدارة الأعمال والمعهد الوطني للإدارة العامة والمعهد العالي للدراسات والبحوث السكانية.
وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية سامر خليل أكد لـ«الوطن»، أن التوريدات والتعاقدات من الأردن ولبنان والعراق وغيرها من الدول لاتزال مستمرة، وتعمل الوزارة على تسهيل منح إجازات الاستيراد، وقد تم مؤخراً استيراد كميات كبيرة من المواد والأدوية النوعية، وجار التعاقد على كميات إضافية.
ولفت إلى أنه لا توجد دولة في العالم تستطيع أن تعيش بمعزل عن الدول الأخرى، وبالتالي دائماً هناك تبادل تجاري بين الدول، وأضاف: «إننا كحكومة وقطاع عام نعمل على توفير جميع المواد الأساسية للمواطن وبشكل مستمر، وخاصة المواد التموينية التي تتعلق بالبطاقة الذكية، وكل التوريدات مستمرة بشكل جيد لمصلحة المؤسسة السورية للتجارة، وتوفير كل ما هو مستورد لمصلحة مؤسسة الأعلاف والأسمدة وغيرها من المستلزمات الضرورية لعدة جهات».
نائب محافظ دمشق أحمد نابلسي وفي تصريح لـ«الوطن»، كشف أنه تم تكليف قيادة شرطة محافظة دمشق والبلديات بتسيير دوريات إلى الحدائق غير المسورة، لمنع أي وجود فيها من قبل المواطنين، مضيفاً: إن المحافظة تقوم بحملات تعقيم يومية لشوارع العاصمة، إضافة إلى مراقبة الحافلات القادمة والمغادرة لدمشق وإجراء التعقيم لها، مشدداً على أن كل فعالية تجارية أو خدمية معنية بالإغلاق ولا تلتزم به يصدر بحقها قرار إغلاق بالشمع الأحمر إلى مدة غير محددة.
من جانبه كشف مدير صحة ريف دمشق ياسين نعنوس لـ«الوطن»، عن تخصيص مشفى الزبداني ليكون مشفى للعزل الصحي للحالات المصابة في دمشق وريفها بفيروس «كورونا» في حال وجودها، مبيناً أن المشفى يضم 100 سرير وأربع منافس قابلة للزيادة حتى ثماني منافس و220 من الكادر الطبي والتمريضي والفني، مبيناً أنه صدرت أمس نتائج مسحات لـثمانية من المحجور عليهم في فندق المطار، تبين أنها سلبية، مشيراً إلى أنه سوف تظهر اليوم نتائج 30 حالة أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock