الأولى

مطاعم حلب مازالت تقدّم النراجيل علناً.. وفي حمص زادت الوفيات 30 بالمئة … «الصحة»: الوباء لا يزال تحت السيطرة والوزارة اتخذت كل الاحتياطات

الوطن

كشف مدير الإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة، توفيق حسابا، أن حالة انتشار الوباء في ارتفاع، ولكنها لم تصل إلى مرحلة التفشي غير المسيطر عليه، مؤكداً أنه تم اتخاذ الوزارة الاحتياطات اللازمة من حيث تأمين الأسرّة الكافية وحشد الكوادر اللازمة للتعامل مع ازدياد الحالات، حتى لا نتعرض للوضع نفسه الذي حصل في الذروة الأولى خلال الصيف.
وأصدر وزير الصحة حسن محمد غباش تعميماً حصلت «الوطن» على نسخة منه إلى مديري الصحة ومديري الهيئات العامة للمشافي لإيقاف العمليات الباردة اعتباراً من يوم الثاني من الشهر القادم مع استمرار العمل للحالات الإسعافية والعمليات الجراحية الخاصة بالأورام.
وفي تصريح لـ«الوطن» شدد، حسابا، على أن الخطورة قائمة ويجب على الناس أن يتعاملوا مع الوباء بمنتهى الجدية من خلال اتباع أقصى الدرجات الاحترازية.
وفي حلب رجّح عضو مجلس نقابة أطباء سورية، نقيب أطباء حلب السابق، زاهر بطل، أن الموجة الثانية من جائحة كورونا بدأت قبل ١٠ أيام، واصفاً الوضع من حيث عدد الإصابات بأنه لا زال «مقبولاً» في مثل هذه الفترة من السنة.
ووصف، بطل، الإجراءات الاحترازية الطبية والاستعداد لمواجهة الجائحة بـ«الضعيف»، وقال: «ليس هناك التزام كامل بوضع الكمامات في المشافي من قبل الأطباء والممرضين، مضيفاً: ما يثير القلق عدم التزام عامة الناس بالتباعد الاجتماعي، لاسيما في المقاهي والمحال التجارية والأسواق، إذ لا تزال المقاهي والمطاعم في حلب تقدم النراجيل علانية في ظل الإقبال الكبير عليها، وكأنه لا توجد موجة ثانية للجائحة»!
وفي حمص أكد مدير صحتها مسلم الأتاسي أن هناك ازدياد في عدد الوفيات بفيروس كورونا بمعدل 20 إلى 30 بالمئة نتيجة لزيادة عدد الإصابات، مؤكداً أن نسبة الوفيات لا تزال طبيعية مقارنة مع نسبة الإصابات.
وفي تصريح لـ«الوطن» لفت الأتاسي إلى أن نسبة الشفاء من الفيروس من حيث عدد الإصابات المسجلة بالمحافظة تزيد على 95 بالمئة منها عشرات الحالات التي شفيت كان أصحابها يعانون أمراضاً مزمنة.
على صعيد مواز, وفي تطور جديد مرتبط بالسباق الدولي للوصول إلى لقاح لفيروس »كورونا«, أعلنت شركة «موديرنا» الأميركية أنها ستطلب من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الترخيص باستخدام لقاحها الجديد ضد الفيروس, بعد أن أثبت فاعلية تجاوزت ٩٤ بالمئة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock