سورية

الجيش يدك مواقع «النصرة» بريف حمص الشرقي ويدمر رتلاً من عربات داعش

حمص – نبال إبراهيم :

اشتبكت أمس قوات مشتركة من الجيش والدفاع الوطني مع مسلحين من جبهة النصرة فرع تنظيم القاعدة الإرهابي في سورية وما يسمى كتائب الفاروق وفيلق حمص على عدة محاور من خطوط المواجهة أعنفها كانت بمحيط الجزيرة السابعة وبمنطقة البساتين في حي الوعر بمدينة حمص، فيما استمرت وحدات الجيش مدعومة بسلاح الجو الروسي بدك مواقع الإرهابيين في ريفي حمص الشرقي والشمالي. وأوضح مصدر عسكري في مدينة حمص لـ«الوطن» أن قوات من الجيش بالتعاون مع الدفاع الوطني قضت على أعداد من مسلحي «النصرة» وأصابت عدداً آخر بجروح خلال الاشتباكات التي اندلعت بمحيط الجزيرة السابعة ومنطقة البساتين المحيطة بحي الوعر وسط استهداف مدفعي طال تحركات المسلحين ومواقعهم وتحصيناتهم في تلك الاتجاهات والمحاور موقعاً خسائر أخرى بالأرواح والعتاد في صفوفهم.
وأوقعت وحدات من الجيش بالتعاون مع الطائرات الحربية الروسية العشرات من أفراد التنظيمات الإرهابية المسلحة قتلى ومصابين خلال العمليات المركزة التي استهدفا خلالها مقراتهم ومعاقلهم وتحركاتهم في ريفي حمص الشمالي والشرقي.
وذكر المصدر العسكري أن سلاحي الجو السوري والروسي استهدفا مواقع وتجمعات إرهابيي داعش وآلياتهم جنوب غرب منطقة البيارات الغربية بمحيط مدينة تدمر وبمحيط منطقتي جزل وشاعر وفي قرى البرغوثية والحيوانية ورسم الأرنب وتل الصوانة في أقصى الريف الشرقي لمحافظة حمص، مشيراً إلى أنه تم تدمير تلك المواقع والمعاقل وعدد من العربات التي كان يستقلها الإرهابيون كما أوقعت العشرات من أفرادهم بين قتيل وجريح.
وعلى خطٍ موازٍ دمرت قوة عسكرية تابعة للجيش رتلاً من العربات التي كان يستقلها مسلحو داعش جنوب غرب منطقة ظهور القطير الواقع غرب مدينة تدمر بحوالي 10 كم، وأوقعت عدداً منهم قتلى وجرحى معظمهم من جنسيات غير سورية.
وفي ريف حمص الشمالي استهدف سلاح الجو الروسي بالتعاون مع القوى الجوية السورية معاقل وأوكار «النصرة» وما يسمى جيش التوحيد وحركة حزم وأحرار الشام في بلدة تلبيسة ومدينة الرستن ومناطق عين حسين الجنوبي والسعن وكفرلاها ما أدى لتدمير تلك المعاقل والأوكار ومقتل عدد كبير من الإرهابيين وإصابة آخرين من أفرادهم.
في المقابل استهدفت قوة عسكرية نوعية تابعة للجيش مجموعة مسلحة تابعة لجبهة النصرة كانت تتحرك على الطريق الواصل ما بين بلدة تلبيسة وقرية الغنطو موقعة معظم أفرادها بين قتيل ومصاب ودمرت إحدى العربات التي كانوا يستقلونها.
من جانب آخر أطلق مسلحون من مدينة الرستن في ريف حمص الشمالي عدة قذائف هاون باتجاه نقاط حماية سد الرستن بمحيط المدينة سقطت دون أن تلحق أية أضرار بشرية أو حتى مادية ما استدعى من قوات الجيش المتواجدة بالمكان الرد وقصف مواقع إطلاق القذائف بالرستن بالمدفعية الثقيلة واستطاعت تحقيق إصابات مباشرة وإلحاق خسائر بصفوف الإرهابيين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن