الأولى

«السورية للتجارة» تسيطر على 60 بالمئة من سوق اللحوم في العاصمة

| عبد المنعم مسعود

اعتبر رئيس جمعية اللحامين بدمشق ادموند قطيش أن الحلول لتخفيض أسعار اللحوم الحمراء تتمحور حول الأعلاف فأسعارها المرتفعة تدفع المربين للعزوف عن التربية، مطالباً بوجوب إنصاف اللحامين برفع أسعار اللحوم وفقاً للواقع، خصوصاً أن أسعارها في صالات المؤسسة السورية للتجارة تتجاوز التسعيرة المسموح للحامين بالبيع بها.
وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح قطيش أن كيلوغرام هبرة الغنم يسمح للحام ببيعه بـ9 آلاف ليرة على حين أن واقعه يصل لـ14 ألفاً ويسمح «للسورية والتجارة» ببيعه للمستهلك بحوالى 13 ألف ليرة، ما يضطر اللحامين للمخالفة بالسعر وبيعه وفق واقعه الذي يصل لـ14 ألف ليرة وأكثر، موضحاً أن صالات «السورية للتجارة» أصبحت تسيطر على أكثر من 60 بالمئة من سوق اللحوم في العاصمة، قطيش أشار إلى أن السبب في ارتفاع أسعار لحوم العجول يعود لعمليات تهريب العجل البلدي إلى لبنان، وبالمقابل تهريب عجول أجنبية إلى سورية، موضحاً أن نسب التهريب إلى الخارج أكثر منها للداخل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن