عربي ودولي

قبل انتهاء ولاية ترامب.. واشنطن تواصل سحب قواتها من الصومال

| وكالات

قالت هيئة البث الإذاعي والتلفزيوني الحكومية الأميركية «صوت أميركا»، الموجهة للخارج، إن واشنطن تواصل سحب قواتها من الصومال تنفيذاً لتوجيهات الرئيس دونالد ترامب.
ونقلت «صوت أميركا» عن البنتاغون إعلانه أن القاعدة العسكرية البحرية الأميركية العائمة، المتمثلة في السفينة «يو إس إس هيرشيل «وودي» ويليامس»، «تنفذ عمليات بحرية قبالة سواحل الصومال» تحمل اسم «عملية أوكتاف كوارتز» من أجل «إعادة نشر القوات الأميركية بنقلها من الصومال إلى مواقع أخرى في شرق إفريقيا»، وذلك حسبما نقل موقع «روسيا اليوم» الإلكتروني.
ويقدر عدد الجنود الأميركيين في الصومال بـ700 عنصر، يقومون بمهام التدريب والاستشارة والمساعدة في مكافحة القوات الحكومية المحلية للتنظيم المسلح الصومالي «الشباب»، غير أن البنتاغون، لم يوضح عدد الجنود المقرر سحبهم ولم يذكر هل تمت عملية السحب بشكل كامل أم هي قيد الإنجاز وأين سيتم إعادة نشرها؟
وتدخل توجيهات الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بشأن سحب القوات الأميركية من الصومال، في إطار عزم واشنطن على سحب شامل لقواتها من عدة مواقع تنتشر فيها عبر العالم، بما فيها أفغانستان والعراق، قبل نهاية ولايته في الـ20 من كانون الثاني 2021.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن