عربي ودولي

أميركا تؤكد نيتها إغلاق آخر قنصليتين لها في روسيا

| وكالات

أكدت الخارجية الأميركية أنها تنوي وقف عمل آخر قنصليتين عامتين متبقيتين لها في روسيا.
وصرح متحدث باسم الوزارة لوكالة «تاس» الروسية أول أمس بأن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو بالتشاور الوثيق مع سفير الولايات المتحدة لدى موسكو جون ساليفان قرر إغلاق القنصلية العامة في مدينة فلاديفوستوك بأقصى شرق روسيا وتعليق أنشطة القنصلية العامة في مدينة يكاتيرينبورغ في سيبيريا.
وأشار المتحدث إلى أن هذا القرار يأتي بهدف إعادة تنظيم عمل الدبلوماسيين الأميركيين في البلاد بشكل أمثل، وذلك «ضمن إطار الجهود المستمرة لضمان أمن وسلامة عمل البعثة الدبلوماسية الأميركية في روسيا».
وأوضح أن هذا الإجراء سيؤدي إلى إعادة ترتيب الوظائف في السفارة الأميركية بموسكو، ما سيتيح للولايات المتحدة تقديم مصالحها بمجال السياسة الخارجية في روسيا بشكل أكثر فاعلية وأمناً.
وستبقى السفارة الأميركية في موسكو بذلك البعثة الدبلوماسية الوحيدة للولايات المتحدة التي ستواصل عملها في روسيا.
وفي سياق آخر واجه قادة الكونغرس بالصمت مطالبة مؤيدي الرئيس دونالد ترامب بإعلان حالة الطوارئ، وتدخل الجيش في «الولايات الأربع الحاسمة وإلغاء نتائج انتخاباتها».
وأمام هذا الموقف الانقلابي على نتائج الكلية الانتخابية والأصوات الشعبية، سارع قائد سلاح البر رايان مكارثي ورئيس هيئة أركان سلاح البر إلى إصدار بيان مشترك حسب «الميادين»، قائلاً فيه إنه «لن يكون هناك أي دور للقوات العسكرية الأميركية في تحديد نتائج الانتخابات الأميركية».
ولا يزال ترامب رافضاً للاعتراف بخسارته ويدعي وجود تزوير في الانتخابات، كما كشفت شبكة «سي.إن.إن» أنه أبلغ بعض مستشاريه بنيته عدم مغادرة البيت الأبيض، في يوم تنصيب بايدن في 20 كانون الثاني المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن