الصفحة الأخيرة

أرغمت ابنها على السير مقيداً في الشارع

أفادت وسائل إعلام صينية أن أماً صينية، أجبرت طفلها على التجول ويده وذراعه مقيدتان بالأغلال عقوبة له لأنه رفض أن يعمل، حيث أجبرته أن يسير منحني الظهر وذراعه مغلولة إلى ساقه، بالإضافة إلى السلاسل التي تحيط بعنقه.
وأشارت هذه الوسائل في تقاريرها إلى إن الحادثة وقعت في شوارع بلدة «زيانغزهو» في إقليم زيجيانغ الصيني، حيث نقلت عن المرأة تصريحها إنها والدة المراهق وإنها تعاقبه على عدم رغبته في العمل.
ولفتت وسائل الإعلام الصينية إلى أنه تم تصوير مقطع الفيديو من سو هايجون بعد أن لفت انتباهه منظر الفتى المكبل أثناء قيادته سيارته. وأوقف سو سيارته وتوجه إلى المرأة ليتحدث معها. فعرف منها أن الشاب هو ابنها وأنهما يعيشان في قرية مجاورة.
وإذ أكدت الأم إن ابنها هرب من المنزل عدة مرات لأنه لم يرغب بالعمل. ولكي تعاقبه وتلقنه درساً، قررت أن تجبره على القيام بهذه الجولة المهينة أمام الناس، الا أن سو قام بإزالة السلاسل عن عنق الصبي وإبعاد ذراعه عن ساقه. غير أن مفاتيح الأصفاد كانت مع والده. لذا لم يتمكن من نزع الأصفاد من معصمه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن