سورية

«قسد» تواصل خطف المدنيين بأرياف الرقة والحسكة ودير الزور.. ووقفة احتجاجية ضدها في «الصور»

| وكالات

مع مواصلة ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية- قسد»، جرائمها بحق الأهالي في مناطق سيطرتها في الجزيرة السورية، واختطافها عدداً من المدنيين في عدة قرى بالمنطقة، نفذ أمس عدد من المعلمين وقفة احتجاجية في بلدة الصور بريف دير الزور، ضد قرار الميليشيا فرض ما يسمى التجنيد الإلزامي بحق المعلمين والموظفين في هذا الريف.
ونقلت وكالة «سانا» عن مصادر محلية: إن ميليشيات «قسد» أقدمت على شن حملات مداهمة طالت قرى في أرياف الرقة ودير الزور والحسكة واختطفت إثرها عدداً من المدنيين.
وأوضحت المصادر أن الميليشيات داهمت مدينة الطبقة بريف الرقة واختطفت مدنيين اثنين واقتادتهما إلى جهة مجهولة لزجهما في معسكرات التدريب الخاصة بها للقتال في صفوفها.
ولفتت المصادر إلى أن الميليشيات اختطفت أيضاً ثلاثة مدنيين بحملة مداهمات طالت عدداً من المنازل في حي مفرق الجزرة غرب مركز الرقة واقتادتهم إلى جهة مجهولة.
وفي ريف الحسكة، قالت مصادر محلية: إن «ميليشيات «قسد» شنت حملة مداهمات طالت عدداً من القرى في محيط بلدة مركدة جنوب الحسكة واختطفت عدداً من المدنيين من سكان هذه القرى».
كما اختطفت ميليشيات «قسد» ثلاثة مدنيين بعد مداهمتها مدينة الشحيل شرق دير الزور وفق مصادر محلية.
وأول من أمس، أقدم مسلحو ميليشيات «قسد» على اختطاف عدد من الشبان من ناحية تل براك والقرى التابعة لها بريف الحسكة بهدف زجهم في القتال بصفوفها، كما اختطفت الميليشيات العديد من العاملين المدنيين لديها في مناطق مختلفة وساقتهم تحت تهديد السلاح إلى معسكرات تدريب لزجهم في القتال في صفوف الميليشيات قسراً.
وفي وقت لاحق من يوم أمس، ذكرت مصادر إعلامية معارضة أن عدداً من المعلمين نفذوا وقفة احتجاجية جديدة في بلدة الصور بريف دير الزور الشرقي، ضد قرار ما تسمى «الحماية الذاتية» التابعة لميليشيات «قسد» فرض «التجنيد الإلزامي» بحق المعلمين والموظفين في هذا الريف.
وفي 20 من الشهر الجاري، أبلغت ميليشيات «قسد»، المجمعات التربوية ضمن المناطق التي تسيطر عليها في ريف دير الزور، أسماء عشرات المعلمين المطلوبين لـــ«التجنيد الإلزامي» في صفوفها، وتم توزيع التبليغات للمدرسين المطلوبين وتهديدهم بالفصل في حال لم يراجعوا مراكز «الحماية الذاتية» خلال مدة ثلاثة أيام، على حين بدأت ما تسمى لجنة «الدفاع والحماية الذاتية» بفرض «التجنيد الإلزامي» في دير الزور على العاملين في دوائر ما يسمى «مجلس دير الزور المدني».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن