شؤون محلية

9000 عائلة استفادت من المازوت للتدفئة والمكتتبون 12800

القنيطرة – الوطن :

على أرض محافظة القنيطرة تبدو أمور توافر المحروقات وتوزيع مادة المازوت من أجل التدفئة على المواطنين أكثر من جيدة ووفق الإحصائيات والأرقام الموجودة بين أيدينا فإن نحو 9000 عائلة من العدد الإجمالي والبالغ 12800 عائلة قد نالوا نحو 100 لتر من المازوت، ولا شكاوى من المواطنين حتى إن الباعة هم الذين يشتكون من عدم إقبال المواطنين على شراء المادة والسبب كما يعلم الجميع ضعف القوة الشرائية لأبناء المحافظة وبالتالي إما شراء المازوت وعدم توفير المواد المعيشية وإما شراء كميات قليلة إلى جانب الأكل والشرب، ولكن المشكلة تكمن في تجمعات النازحين ذات الكثافة السكانية المرتفعة ومن أجل ذلك فقد تم تكليف نائب المحافظ وعضو المكتب التنفيذي المختص للاجتماع مع المعنيين في محافظة ريف دمشق لإمكانية تزويد أبناء القنيطرة والمقيمين في تجمعات ريف دمشق بمادة المازوت للتدفئة وبحيث يتم تخصيص تلك التجمعات بعدد من طلبات ريف دمشق، والحقيقة أن تجاوب محافظ ريف دمشق كان كبيراً حيث أكد أن أي مواطن ومن أي محافظة سيعامل كما يعامل ابن الريف، والمشكلة أن محافظة الريف ذات مساحة وكثافة كبيرة. وعلى أرض الواقع فقد طالب محافظ القنيطرة أحمد شيخ عبد القادر بتقدير الجهد والدعم الحكومي وصعوبة تأمين المشتقات وإيصالها للمواطن من خلال متابعة وصولها إلى محطات ومراكز التوزيع وبالتالي إلى مستحقيها، مشدداً على ضرورة تقييم المراحل السابقة للوقوف على الواقع والإسراع في عملية التوزيع كي لا يصاب أي مواطن بالغبن والإجحاف فغاية كل الاجتماعات واللقاءات والجولات تأمين خدمات أبناء القنيطرة.
مدير التجارة الداخلية بالقنيطرة المهندس علي زيتون أكد أن نصيب كل عائلة نحو 100 لتر، حيث تم توزيع نحو 900000 لتر لنحو 9000 عائلة من عدد العوائل الإجمالي والبالغة 12800 عائلة، في حين أن الحاجة الفعلية من مادة المازوت من أجل التدفئة خلال العام الحالي نحو 2.5 ملايين لتر، مؤكداً أن المادة متوافرة وحصة القنيطرة اليومية نحو طلبين، إضافة إلى توافر مادتي البنزين والغاز ولا أزمة تذكر على الإطلاق.
وذكر مدير التجارة الداخلية بالقنيطرة أن الكميات الموزعة للتدفئة والموزعة على العائلات في القنيطرة منذ بداية شهر آب الماضي وحتى تاريخه في مدينة البعث نحو 56 ألف لتر من الكميات اللازمة والبالغة 180 ألف لتر وعدد العائلات المستفيدة 560 من أصل 900 عائلة، في حين أن الكميات الموزعة في خان أرنبة نحو 290 ألف لتر والحاجة 780 ألفاً والمستفيدون 2900 عائلة من عدد الأسر المكتتبة والبالغة 3903 عوائل، وبالنسبة لقرية جبا فالكميات الموزعة 150 ألف لتر والحاجة 543 ألفاً والعوائل المستفيدة 1500 والمكتتبون 2713، وبلغ عدد المكتتبين في حضر 1644 عائلة والمستفيدون 1360 والكميات الموزعة 136 ألفاً والحاجة الفعلية 328 ألف لتر وفي الكوم استفادت 1900 عائلة من العدد الإجمالي البالغ 2240 والكميات الموزعة 190 ألفاً والكميات اللازمة 448 ألف لتر، وأخيراً جباتا الخشب (المهجرين) فعدد العائلات المكتتبة 1400 والمستلمة للمادة 780 والكميات الموزعة 78 ألف لتر والكميات اللازمة نحو 280 ألفاً.
بقي أن نشير إلى أن المخصصات من مادة المازوت للتدفئة خلال 2015 نحو 200 ليتر لكل عائلة ولكن لجنة المحروقات بالمحافظة ارتأت أن يتم توزيع 100 لتر لتحقيق العدالة والمساواة بين المواطنين على أن يتم توزيع 100 لتر ثانية فور الانتهاء من التوزيع على جميع العوائل المكتتبة والبالغة 12800.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن