الأولى

مطمئنون بأن المشاريع الكبيرة بدأت.. عرنوس: نسعى لإيجاد حل لكهرباء حلب

| حلب- خالد زنكلو

كشف رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس، خلال جولة له في حلب برفقة وفد وزاري شملت العديد من المشاريع الخدمية أمس، أن لحلب في موازنة 2021 من الاعتمادات «ما يجعلها من المحافظات التي تتقدم»، وأكد أن موضوع الكهرباء لها «غير غائب عن البال، مضيفاً: نحن في مراحل متقدمة جداً في إيجاد مخرج لمدينة حلب في الطاقة الكهربائية».
وفي تصريح صحفي لعرنوس في ختام زيارته، التي رافقه فيها وزراء الإدارة المحلية والبيئة والزراعة والموارد المائية ومحافظ حلب، أوضح أن الجولة جاءت في ذكرى تحرير حلب للسنة الرابعة وكان القصد منها زيارة مشاريع حيوية ومهمة جداً للمحافظة.
وقال: «بدأناها بزيارة سهول حلب الجنوبية، وهذه المنطقة من أخصب المناطق الزراعية على الإطلاق ومساحتها 7 آلاف هكتار، وتشمل المرحلة الأولى منها تجهيز 3 آلاف هكتار وصلت إلى مراحلها النهائية وتوضع في الخدمة في أقل من شهرين، وستكون جاهزة للعمل في أول موسم الري»، مشيراً إلى أن قيمة هذا المشروع تجاوزت 5 مليارات ليرة سورية «وهو مشروع ذو عائد اقتصادي مهم».
وبيّن عرنوس أن إيجاد مهبط آخر في مطار حلب الهدف منه أن يصبح مطاراً دولياً قادراً على استقبال كل أنواع الطائرات، منوهاً بأن التكلفة تتجاوز 4 مليارات ليرة.
وعن زيارته إلى مدينة الشيخ نجار الصناعية، أوضح عرنوس أنها تحوي اليوم أكثر من 650 معملاً «وعادت المدينة لتمارس دورها الاقتصادي بشكل كبير جداً».
وأردف: «إننا في اطمئنان بأن حلب بدأت المشاريع التنموية الكبيرة التي خُطّط لها وبوشر العمل فيها منذ سنة وسنتين، وأصبحت في طور الإنتاج أو على سكة الإنتاج الحقيقية»، مضيفاً: «لاحظت خلال جولتنا أن العديد من الجسور التي كانت مهملة ومحطمة على أقنية الري عادت إلى ما كانت عليه».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن