عربي ودولي

قتلى وجرحى بتفجير انتحاري استهدف أتراكاً في الصومال

| وكالات

أعلنت حركة «الشباب» الصومالية الإرهابية، أمس السبت مسؤوليتها عن تفجير انتحاري قرب العاصمة مقديشو نتج عنه قتلى وجرحى.
ونقلت «سبوتنيك»، عن موقع «غاروي أونلاين» أن الانفجار وقع جنوب العاصمة واستهدف طاقم بناء بإشراف تركي كان يعمل بالقرب من أحد الطرق.
وقالت حركة «الشباب»: إن الانفجار أسفر عن مقتل مسؤول تركي واثنين من ضباط الشرطة الصومالية.
من جانبها، كشفت وزارة الصحة التركية، عن حصيلة القتلى والجرحى جراء الانفجار، وقال وزير الصحة التركي، فخرالدين قوجة، على حسابه بموقع «تويتر»: «ارتفع عدد القتلى من مواطنينا إلى اثنين، وهناك 14 جريحاً بينهم ثلاثة أتراك، يتلقون العلاج في مستشفى رجب طيب أردوغان بمقديشو»، لافتاً إلى أن حالة المصابين الأتراك الذين يتلقون العلاج ليست خطيرة.
واجتاحت أعمال عنف الصومال منذ اندلاع الحرب الأهلية بين الجماعات المسلحة القائمة على العشائر في أوائل التسعينيات. ومما زاد الوضع تعقيداً ظهور جماعات إرهابية مثل حركة الشباب المرتبطة بـ«القاعدة»، التي تنفذ بانتظام تفجيرات وهجمات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن