عربي ودولي

تراجع شعبية أولاند إلى أدنى مستوى لها هذا العام

ذكر استطلاع للرأي أجراه معهد ايفوب أن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند ورئيس الوزراء مانويل فالس شهدا تراجع شعبيتهما من جديد هذا الشهر مع تراجع شعبية أولوند إلى أدنى مستوى لها هذا العام.
وأوضح الاستطلاع الذي أجراه المعهد أن نسبة المؤيدين لسياسة أولاند تراجعت إلى 20% بفارق ثلاث نقاط عن الاستطلاع الذي أجري في أيلول الماضي حيث بلغت نسبة المؤيدين 23% و29% في كانون الثاني في أعقاب الهجمات الإرهابية التي شهدتها العاصمة الفرنسية.
وحصل فالس على تقييم إيجابي من 36% ممن شملهم الاستطلاع بتراجع عن 39% في أيلول و53% بداية العام.
وأدت انقسامات داخلية وخلافات مع أحزاب أخرى ذات توجهات يسارية وتراجع شعبية أولاند الشخصية إلى تقويض التوقعات لحزبه الاشتراكي في الانتخابات الإقليمية في كانون الأول مما لا يبشر بخير لفرص الاشتراكيين في انتخابات الرئاسة عام 2017. واعتمد استطلاع ايفوب على آراء 1969 شخصاً تم جمعها عبر الهاتف والإنترنت فيما بين التاسع من تشرين الأول و17 من الشهر نفسه حسبما ذكر ايفوب.
وأشار استطلاع منفصل أجراه في الأسبوع الماضي معهد ايلاب لاستطلاعات الرأي لحساب موقع أتلانتكو الإخباري على الإنترنت إلى أن الحزب الاشتراكي وحلفاءه سيأتون في المركز الثالث وراء الجمهوريين المحافظين وحلفائهم والجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة في إجمالي عدد الأصوات في الانتخابات الإقليمية التي تجري في كانون الأول. (رويترز- سانا)

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن