الأولى

إعادة تغذية محطة تحويل تل تمر بعد قصفها من الاحتلال التركي … الجيش يمشّط البادية ويرد على الخروقات في «خفض التصعيد»

حماة- محمد أحمد خبازي - دمشق– الوطن- وكالات

واصلت وحدات من الجيش والقوات الرديفة، عمليات تمشيط البادية الشرقية من فلول تنظيم داعش، بمؤازرة الطيران الحربي الروسي، وذلك لتأمين الطريق في منطقة أثريا.
وبيّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن عمليات التمشيط مستمرة من عدة محاور بالمثلث المشترك مابين حماة وإدلب والرقة.
وأوضح المصدر، أن الطيران الحربي واصل شن غاراته على جيوب لفلول التنظيم ببادية ديرالزور، وتحديداً بمنطقتي الشولا وكباجب، على طريق أوتستراد دير الزور السخنة.
وبالتوازي، نفذت وحداته العاملة في منطقة «خفض التصعيد» ضربات مدفعية استهدفت مواقع الإرهابيين في ريفي حماة وإدلب، وحققت فيها إصابات مباشرة، وبيَّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن الجيش دك بصواريخه ومدفعيته أيضاً، مواقع للتنظيمات الإرهابية في مجدليا والفطيرة والبارة وكنصفرة ومحيط كفرعويد بريف إدلب الجنوبي، بسبب اعتداءاتها المتكررة على نقاط له بمنطقة «خفض التصعيد» أيضاً.
جاء ذلك، في وقت واصلت فيه قوات الاحتلال التركي إدخال المزيد من التعزيزات العسكرية واللوجستية إلى مواقعها في منطقة «خفض التصعيد»، حيث ذكرت مصادر إعلامية معارضة أنها رصدت، أمس، دخول رتل تركي جديد عبر معبر كفرلوسين الحدودي مع لواء اسكندرون السليب إلى الأراضي السورية.
وأشارت المصادر، إلى أن الرتل مؤلف من نحو 15 آلية محملة بالمعدات العسكرية واللوجستية، وأنه توجه إلى نقاط المراقبة التابعة للاحتلال التركي المنتشرة في جبل الزاوية جنوبي إدلب.
في الأثناء أفادت مصادر أهلية لـ«الوطن»، بتجدد الاشتباكات بين ميليشيات «قسد» من جهة، والاحتلال التركي ومرتزقته من جهة أخرى في محيط بلدة عين عيسى بريف الرقة الشمالي، حيث استهدف الأخير محيط البلدة بالقذائف الصاروخية، مشيرة إلى أن قرية المعلق غرب البلدة، شهدت محاولة تسلل من قبل التنظيمات الإرهابية باتجاهها.
يأتي ذلك في وقت أعادت فيه الشركة العامة لكهرباء الحسكة التغذية الكهربائية لمحطة تحويل تل تمر 20-66 ك. ف بعد إصلاح الأضرار التي تعرضت لها نتيجة اعتداء قوات الاحتلال التركي عليها بالقذائف.
وذكر مدير الشركة المهندس أنور العكلة حسب «سانا» أن ورشات الصيانة «أنهت إصلاح الأضرار التي خلفها اعتداء قوات الاحتلال التركي وتمت تغذية الخطوط الكهربائية المرتبطة بالمحطة، ولاسيما خط ناحية تل تمر 20 ك. ف والقرى المحيطة بها، مشيراً إلى أنه يجري العمل على إصلاح خط منطقة زركان 20 ك. ف في المنطقة الواقعة على تماس مع القرى التي احتلتها قوات الاحتلال التركي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن