الأولى

الرئيس الأسد يهنّئ أبناء طائفة الأرمن الأرثوذكس بعيد الميلاد المجيد

| الوطن – وكالات

هنّأ الرئيس بشار الأسد، أبناء طائفة الأرمن الأرثوذكس الذين احتفلوا أمس، بمناسبة عيد الميلاد المجيد، ميلاد السيد المسيح رسول المحبة والسلام.
وقدّم وزير شؤون رئاسة الجمهورية منصور عزام، حسب «سانا»، التهاني باسم الرئيس الأسد للمطران آرماش نالبنديان، مطران الأرمن الأرثوذكس لأبرشية دمشق وتوابعها، ومن خلاله إلى جميع أبناء الطائفة الكريمة.
بدوره شكر المطران نالبنديان الرئيس الأسد على تهنئته الكريمة، داعياً اللـه أن يحفظ سورية وشعبها وجيشها وأن يرحم شهداءها ويديم الأمان والاستقرار على كل الأراضي السورية وأن يحمل العام الجديد معه كل الخير للشعب السوري.
الطائفة الأرمنية التي تسير وفق التقويم الشرقي، كانت احتفلت أمس، بعيد الميلاد المجيد، حيث أقيم بهذه المناسبة قداس إلهي في كنيسة القديس سركيس للأرمن الأرثوذكس بدمشق ترأسه المطران نالبنديان، وعاونه لفيف من الكهنة الأجلاء وجوقة التراتيل التابعة للكنيسة.
وشارك في القداس المطران مار تيموثاوس متى الخوري، النائب البطريركي لبطريركية أنطاكيا وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس.
وتحدث المطران نالبنديان في عظة العيد عن المعاني السامية التي يحملها عيد الميلاد المجيد، مستنكراً المجزرة التي ارتكبها الإرهابيون في منطقة كباجب على الطريق بين دير الزور وتدمر، معزيّاً أسر الشهداء أبطال الجيش السوري البواسل، وداعياً اللـه تعالى أن يحفظ سورية وأهلها وجيشها وقائدها الرئيس بشار الأسد، وأن ينصرها في حربها على الإرهاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن