الخبر الرئيسي

الاحتلال الأميركي يسرق الشعير السوري من الحسكة و«قسد» تواصل حصار أحياء بالقامشلي … الجيش يشن غارات مكثفة لتأمين البادية من فلول داعش

| حماة - محمد أحمد خبازي - دمشق - الوطن - وكالات

جدد أبناء مدينة القامشلي، التأكيد على رفضهم لممارسات ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية – قسد» بحقهم والرامية للتضييق عليهم ومفاقمة أوضاعهم، حيث نفذ أبناء حي حلكو في مدينة
القامشلي وقفة وطنية احتجاجية رفضاً لممارسات ميليشيات «قسد» القمعية الرامية إلى محاصرتهم في أحيائهم ومواصلتها منع دخول المواد الغذائية إليهم وحرمانهم من أي خدمات ما يفاقم
الأوضاع السيئة التي يعيشونها.

وخلال الوقفة التي شارك فيها النساء والرجال والأطفال، رفع المشاركون شعارات تندد بميليشيات «قسد» وممارساتها ضدهم ومنعها دخول رغيف الخبز وخروج الحالات الإسعافية، مجددين
رفضهم للاحتلال التركي الذي يعتدي بشكل يومي مع مرتزقته الإرهابيين، على الأهالي الآمنين في منازلهم وقراهم ويستهدفون البنية التحتية والمرافق الخدمية ولاسيما محطات المياه والكهرباء
ما يؤدي إلى خروجها عن الخدمة لفترات طويلة.
يأتي ذلك في وقت واصلت فيه قوات الاحتلال الأميركي عمليات سرقة الثروات السورية والمحاصيل الزراعية، ضمن المناطق التي تحتلها في الجزيرة السورية، وأخرجت رتلاً من آليات محملة
بالشعير المسروق من الأراضي السورية، إلى شمال العراق عبر معبر اليعربية الذي تسيطر عليه مع ميليشيات «قسد».
وبينت مصادر محلية لوكالة «سانا» أن الرتل يضم 50 شاحنة مع عدد من البرادات خرجت من مدينة المالكية إلى معبر اليعربية متجهة إلى الأراضي العراقية.
يأتي ذلك في وقت أفادت فيه مصادر إعلامية معارضة، بدخول نحو 25 شاحنة تابعة للاحتلال الأميركي إلى قواعده غير الشرعية في محافظة الحسكة، قادمة من إقليم كردستان العراق، عبر
معبر اليعربية، ومن ثم انطلقت إلى حقلي «كونيكو»و«العمر» النفطيين في محافظة دير الزور،مبينة أن الشاحنة تضم معدات لوجستية وأسلحة ثقيلة، من بينها مدافع بالإضافة إلى عربات
مصفحة.

بالتوازي أكد مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن وحدات الجيش العاملة في منطقة البادية واصلت تمشيط ريف سلمية وبادية حماة الشرقية من بقايا فلول مسلحي تنظيم داعش، لتهطيرها من هؤلاء
الإرهابيين، وذلك بمؤازرة الطيران الحربي السوري والروسي، الذي شنّ غارات مكثفة على مواقع ونقاط الدواعش في منطقة إثريا وريف حماة الشرقي وباديتي الرصافة بريف الرقة والسخنة
بريف حمص الشرقي، وكبدهم خسائر فادحة.

من جهتها، ذكرت مصادر إعلامية معارضة، أن طائرات حربية روسية نفذت خلال الـ24 ساعة الفائتة، أكثر من 40 غارة جوية في البادية في كل من منطقة إثريا وريف حماة الشرقي، إضافة
إلى باديتي الرصافة بريف الرقة والسخنة بريف حمص الشرقي على مواقع فلول مسلحي تنظيم داعش، تزامناً مع استمرار المعارك وتمشيط قوات الجيش تلك المناطق منهم.

ولفتت المصادر إلى أنها رصدت انسحاب مسلحي داعش، من مواقع بعد اشتباكات مع قوات الجيش العربي السوري في منطقتي الشاكوزية والرهجان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن