شؤون محلية

الحصار وقلة التوريدات تقلص عدد المستفيدين من المازوت «المدعوم».. وانفراجات قادمة … البدء بتوزيع مازوت التدفئة في دمشق وريفها باستخدام ميزة الرسائل … 78 ألف عائلة فقط حصلت على المازوت بدمشق من أصل 420 ألفاً

| فادي بك الشريف - رامز محفوظ

علمت «الوطن» خلال حضورها لاجتماع مجلس محافظة دمشق أنه تم البدء بتوزيع مازوت التدفئة في دمشق من خلال استخدام ميزة الرسائل وذلك اعتباراً من يوم الخميس الماضي.
وأصبحت آلية التوزيع الجديدة لمازوت التدفئة شبيهة بآلية توزيع الغاز المتبعة حالياً.
وبناءاً على الآلية الجديدة تصل رسالة توزيع المازوت إلى المواطن الذي وصل دوره بالتعبئة موجود ضمنها اسم الموزع ورقم جواله، وأصبح بإمكان المواطن الذي وصلته الرسالة الاتصال بالموزع للحصول على المادة.
بحيث أصبح الموزع لا يحصل على قائمة توزيع جديدة للمواطنين إلا بعد مضي 24 ساعة على استلامه القائمة التي يوجد بها أسماء المواطنين الذين وصلتهم رسالة لتعبئة المازوت.
ويجب أن تتم التعبئة للمواطن عند وصول الرسالة له خلال مدة 24 ساعة وفي حال عدم حصوله على مخصصاته من مادة مازوت التدفئة خلال هذه المدة يعاود طلب المادة مرة أخرى وتكون له الأولوية في التعبئة.
وتهدف الآلية الجديدة لتعبئة المازوت من خلال استخدام ميزة الرسائل إلى تنظيم دور التعبئة وتخفيف مراجعات المواطنين لمديري المحروقات للحصول على المادة.
وكانت قد أعلنت وزارة النفط والثروة المعدنية مؤخراً عن تخفيض كميات البنزين الموزعة على المحافظات بنسبة 17 بالمئة وكميات المازوت بنسبة 24 بالمئة وذلك بشكل مؤقت إلى حين وصول توريدات المشتقات النفطية المتعاقد عليها.
كما أوضحت الوزارة في بيان لها أن هذا الإجراء جاء «نتيجة تأخر وصول توريدات المشتقات النفطية المتعاقد عليها إلى القطر بسبب العقوبات والحصار الأميركي الجائر ضد بلدنا وبهدف الاستمرار في تأمين حاجات المواطنين وإدارة المخزون المتوافر وفق أفضل شكل ممكن».
وأشارت الوزارة إلى أنه تم بشكل مؤقت تخفيض كميات البنزين والمازوت حيث من المتوقع وصول التوريدات الجديدة قريباً وبما يتيح معالجة هذا الأمر بشكل كامل.
وفي سياق متصل علمت «الوطن» أن نسبة التوزيع لمادة المازوت بدمشق قدرت بـ18 بالمئة، مبينة أن عدد العائلات التي وزعت لها المادة منذ بدء التوزيع وحتى تاريخه بلغ 78 ألف عائلة استلمت مخصصاتها من المازوت، وذلك من أصل 420 ألف عائلة سجلت لطلب المادة.
وأن عدد العائلات التي لم تحصل حالياً على المادة يفوق الـ340 ألف عائلة، ممن سجلوا طلبات.
وإذا ما قارنا واقع توزيع المادة حالياً مع الفترة ذاتها من العام الماضي، فإنه يلحظ الانخفاض في الكميات الموزعة، حيث تم التوزيع حينها أكثر من 75 مليون لتر لنحو 390 ألف عائلة في دمشق، كما وصلت نسبة التنفيذ خلال الفترة نفسها إلى نحو 95 بالمئة وكانت نسبة التوزيع جيدة جداً.
ويتم تزويد الكازيات من مادة البزين بنحو مليون لتر يومياً مع توقع حدوث انفراجات ملموسة خلال الأيام القليلة القادمة حسب التأكيدات الحكومية.
وكان مجلس الوزراء في جلسته الأسبوعية، أكد أن واقع تأمين المشتقات النفطية سيشهد تحسناً تدريجياً خلال الأيام القليلة القادمة، مع بدء وصول التوريدات المتعاقد عليها حتى العودة إلى الوضع الطبيعي لجهة تأمين حاجة المواطنين والقطاعات الخدمية وتخفيف مظاهر الازدحام على محطات الوقود.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن