الأولى

دوريات روسية قرب حقول الحسكة.. ووفد فرنسي يتسلل لمناطق «قسد» … الجيش يؤمّن منطقة أثريا وطريق الرقة دمشق أمام وسائط النقل

| حماة - محمد أحمد خبازي - المنطقة الشرقية – مراسل الوطن

أمن الجيش العربي السوري منطقة أثريا، والطريق الدولية الرقة دمشق أمام وسائط النقل العابرة، من خطر بقايا فلول مسلحي تنظيم داعش الإرهابي.
وبيّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن عمليات الجيش بتمشيط البادية الشرقية من بقايا فلول مسلحي تنظيم داعش توقفت مؤقتاً أمس، بسبب الظروف الجوية السيئة، فيما ساد الهدوء الحذر وشبه التام المنطقة التي مسحها طيران الاستطلاع الحربي.
وأوضح المصدر، أن تمشيط البادية خلال الأيام الماضية، أدى إلى تأمين منطقة أثريا والطريق الدولية الرقة دمشق أمام وسائط النقل العابرة، من خطر بقايا فلول مسلحي تنظيم داعش، الذي تكبد خسائر فادحة خلال عمليات التمشيط التي قام بها الجيش وغارات الطيران الحربي السوري والروسي المشترك.
يأتي ذلك في وقت كثفت فيه الشرطة العسكرية الروسية، من دورياتها بالقرب من حقول النفط شرق الحسكة، التي تحتلها أميركا، حيث سيّرت أمس دورية جديدة بريف المالكية، وقالت مصادر محلية لـ«الوطن»: إن دورية من الشرطة العسكرية الروسية تضم أربع مدرعات تجولت في قرية عين ديوار شمال مدينة المالكية الملاصقة لحقول نفط الحسكة بمنطقة الرميلان، وذلك برفقة حوامتين عسكريتين تؤمّنان لها الغطاء الجوي على خط سيرها.
وجددت فرنسا انتهاكها للسيادة السورية، حيث تسلل وفد رفيع المستوى برئاسة مدير قسم الدعم والأزمات في الخارجية الفرنسية إيريك شوفالييه إلى مناطق شمال سورية، الواقعة تحت سيطرة ميليشيات «قسد».
وأشارت مواقع إعلامية معارضة إلى أن الوفد الفرنسي، ناقش مع ما يسمى «الإدارة الذاتية» الكردية الانفصالية، الأوضاع السياسية في المنطقة وما تتعرض له من تهديدات عسكرية من قبل الاحتلال التركي، إضافة لمناقشة سبل دعم المشاريع وتحقيق الاستقرار في المنطقة!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن