عربي ودولي

الاحتلال يواصل مخططاته الاستعمارية لفصل القدس عن الضفة الغربية … ناصر: ندعو الفصائل والمواطنين للمشاركة في الانتخابات

| وكالات

دعا رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر جميع الفصائل والمواطنين إلى المشاركة الإيجابية في العملية الانتخابية التي ستجريها اللجنة بكل شفافية ونزاهة.
ورحب ناصر في المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس السبت، بمدينة رام الله، بإصدار المرسوم الرئاسي لإجراء الانتخابات العامة التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني.
كما أعلن عن الجدول الزمني للانتخابات العامة 2021، في شقيها التشريعي والرئاسي، والتي تبدأ أولى مراحلها بعملية التسجيل في المراكز، وتنطلق صباح يوم 10 شباط ولغاية أربعة أيام، مشيراً إلى أن عملية التسجيل للانتخابات الشهر المقبل ستكون للانتخابات التشريعية والرئاسية أيضاً .
وبهذا الصدد، أوضح أن آخر موعد للتسجيل للانتخابات سيكون مساء يوم 14 شباط، والذي يعد شرطاً أساسياً للمشاركة في الانتخابات سواء كمرشح أو كناخب في الانتخابات التشريعية والرئاسية، مشيراً إلى أنه سيتم تطبيق نظام الأغلبية المطلقة في الانتخابات التشريعية.
وبين ناصر، حسبما ذكرت وكالة «وفا»، أن عملية التسجيل ستكون بشكل الكتروني، وهي متاحة منذ الآن على موقع لجنة الانتخابات المركزية، موضحاً أن المقدسيين ممن يحملون هوية مقدسية ويقيمون في القدس هم مسجلون تلقائياً في سجل الناخبين.
وأوضح أن النظام الانتخابي وفقاً لقرار بقانون رقم (1) لعام 2007 وتعديلاته هو نظام التمثيل النسبي الكامل، بمعنى أن الوطن سيكون دائرة انتخابية واحدة والترشح يتم من خلال قوائم فقط، سواء كانت حزبية أم مستقلة، حيث يتيح القانون لأي مجموعة من المواطنين تشكيل قائمة مستقلة لخوض الانتخابات.
أما بخصوص المجلس الوطني، فقال ناصر إن المجلس له هيئة خاصة به، وستجري انتخابات حيث أمكن للمجلس بعد انتخابات الرئاسة، وبذلك تنتهي العملية الديمقراطية المتكاملة في الداخل والخارج، مؤكداً ضرورة أن يتم العمل بسرعة على تشكيل اللجان والقوائم، والحد الأدنى لها هو 16 فرداً لتشكيل قوائم حزبية، أو ائتلاف.
وحول مشاركة النساء في الانتخابات، بين ناصر أن مشاركتهن ستتم وفقاً للقانون، أي بين كل 3 أعضاء في القائمة تكون امرأة، وبعد كل 4 أعضاء تكون امرأة أخرى، والحد الأدنى لتمثيل النساء هو 25 بالمئة على الأقل، ومن الممكن أن تكون من 40 إلى 50 بالمئة، وهذا يعود لرغبة القوائم في إضافة النساء لها.
ولفت إلى أن الفصائل ستلتقي في القاهرة خلال أسبوع، ضمن اجتماع قصير الأمد، لحل بعض الأمور الفنية الضرورية، حتى تكون الانتخابات متكاملة وشفافة.
وبخصوص القدس، قال ناصر: «إنه ليس هناك أي ضمانة لإجراء الانتخابات في القدس، ولكن هناك مرسوم رئاسي، ونأمل مع الضغط الداخلي والموافقة الخارجية أن تسري الانتخابات فيها كما جرت في السابق».
وأشار إلى أن اللجنة ستقوم باتباع بروتوكولات وزارة الصحة بخصوص (كوفيد 19) في جميع مراحل العملية الانتخابية، لضمان سلامة المواطنين، والطواقم الانتخابية، داعياً جميع المواطنين للمشاركة في العملية الانتخابية لاختيار من يمثلهم.
على صعيد آخر، أكد المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل شق طرق الفصل العنصري في مدينة القدس المحتلة لقطع التواصل الجغرافي بينها وبين باقي مدن وبلدات الضفة الغربية وتنفيذ مخططات الضم الاستعمارية.
وأفاد المكتب في تقريره الأسبوعي الصادر، أمس السبت، على موقعه الالكتروني بأن سلطات الاحتلال أعلنت مخططاً جديداً لإقامة طريق فصل عنصري لا يسمح للفلسطينيين بالمرور عبره، ويهدف للربط بين مستوطنة مقامة على أراضي بلدة الزعيم شرق القدس المحتلة مع المدينة من جهة الغرب ومع بلدات عناتا وحزما والرام في شمالها الشرقي.
وبين التقرير أن هذا المخطط يهدد بإغلاق مدخل بلدة العيزرية الشمالي بجدار الفصل العنصري ما يعني أن الفلسطينيين لن يتمكنوا من الوصول إليها عبر هذا المدخل وسيضطرون لسلوك نفق يمتد من بلدة الزعيم إلى أبو ديس والعيزرية.
وأشار التقرير إلى أن هذا المخطط يضاف إلى جدار الفصل العنصري الذي يحاصر قرية الزعيم شرق القدس وإلى الطرقات الاستيطانية التي تفصل بلدات القدس المحتلة بعضها عن بعضٍ وعن باقي الضفة الغربية، مبيناً أنه بينما يربط هذا المخطط بين المستوطنات المقامة على أراضي القدس المحتلة فإنه يهدد بفصل جنوب الضفة الغربية عن وسطها ما يعني القضاء على أي إمكانية لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.
في سياق متصل، هاجم مستوطنون، أمس السبت، منازل المواطنين ومساكنهم، في «مسافر يطا» جنوب الخليل، بحماية من جيش الاحتلال الإسرائيلي.
وناشد منسق لجان الحماية والصمود جنوب الخليل فؤاد العمور الجهات الحقوقية والدولية بالتدخل لوضع حد لممارسات المستوطنين الذين يحاولون إرغام المواطنين على الرحيل من مساكنهم وأراضيهم، بهدف الاستيلاء لمصلحة توسيع المستوطنات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock