الأولى

«استكمال للعدوان الأميركي وتقوّض إرساء السلام» … تنديد عربي ودولي بالعقوبات الأوروبية على المقداد

وكالات

أدانت إيران أمس، العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي مؤخراً ضد وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد، واعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، حسبما نقلت وكالة «إرنا» أن فرض عقوبات على المقداد، بوصفه المسؤول عن شؤون السياسة الخارجية السورية، سيقوّض الجهود الهادفة إلى إرساء السلام في سورية.
ووصف زادة العقوبات على المقداد بالخطوة «غير الحكيمة وغير البناءة، التي من شأنها أن تشدد الأزمة في سورية وتؤدي إلى مزيد من تعقيد عملية التسوية السياسية لهذه الأزمة».
بدوره انتقد حزب اللـه في بيان، حسب الوكالة «الوطنية للإعلام»، العقوبات الأوروبية على المقداد، واعتبر أن «الاتحاد الأوروبي يواصل سياسته العدوانية تجاه سورية وحكومتها الشرعية وشعبها المقاوم».
وقال الحزب في البيان: «نعلن تضامننا مع الوزير المقداد ونشيد بخبرته الدبلوماسية الطويلة ودوره الفعّال في خدمة الشعب السوري على مدى سنوات في مختلف المواقع والظروف».
في السياق، أكد الأمين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي في لبنان نعمان شلق، في بيان، أن السياسات العدوانية للاتحاد الأوروبي على الدولة السورية ممثلة بوزير خارجيتها فيصل المقداد، استكمال لنهج العدوان الأميركي المستمر على السيادة السورية والعقوبات السافرة بحق الحكومة السورية والشعب السوري، خدمة للسياسات الإمبريالية والصهيونية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock