الأولى

رجا: عودة حركة التحرر الفلسطيني تبدأ بمجلس توحيدي بعيداً عن أوسلو … عبد الهادي لـ«الوطن»: الفصائل باركت الانتخابات وحوار في القاهرة بداية الشهر

| منذر عيد

أكد مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية السفير أنور عبد الهادي، أمس، أنه تم الاتفاق مع جميع فصائل القوى الفلسطينية على إجراء انتخابات المجلس التشريعي في الـ22 من شهر أيار المقبل، وفي 31 من شهر تموز المقبل الانتخابات الرئاسية، وفي 31 آب المقبل انتخابات المجلس الوطني.
وبيّن عبد الهادي في تصريح لـ«الوطن» أن جميع الفصائل باركت هذا العمل، وفي بداية الشهر المقبل سيبدأ حوار وطني شامل في القاهرة تحضره كافة فصائل العمل الوطني الفلسطيني.
وأشار عبد الهادي إلى أن الانتخابات لا تشمل الفلسطينيين في الشتات، وهي للشعب الفلسطيني في الأرض الفلسطينية فقط، في حين سيشارك جميع الفلسطينيين في الخارج في المجلس الوطني الفلسطيني.
وأوضح عبد الهادي أن المجلس التشريعي يمثل الشعب الفلسطيني في فلسطين، أما المجلس الوطني فيمثل الشعب الفلسطيني في كل أنحاء العالم، مؤكداً مشاركة المقدسيين في الانتخابات، وخاصة أن فلسطين سوف تكون عبارة عن دائرة واحدة، فابن القدس يستطيع أن ينتخب بأي مكان يوجد فيه.
وبيّن عبد الهادي أن الاتصالات ستبدأ مع القوى الدولية للضغط على إسرائيل من أجل عدم ممانعتها لإجراء الانتخابات في القدس، كاشفاً أن الانتخابات سوف تكون تحت رقابة عربية ودولية.
من جانبه شدد مسؤول الإعلام المركزي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة أنور رجا في تصريح لـ«الوطن» على أن نقطة البداية وخريطة الطريق التي تعيد حركة التحرر الوطني الفلسطيني يجب أن تبدأ من خلال عقد مجلس وطني فلسطيني توحيدي خارج الأراضي المحتلة، وبعيداً عن اتفاقية أوسلو.
وقال رجا: «نحن لن نشارك في أي مجلس تشريعي، ما لم يتم الإعلان الصريح والواضح الموثق لإلغاء اتفاقيات أوسلو».
وبيّن أن الأهم وما يعني القيادة العامة، ويشكّل قاسماً مشتركاً، هو إعادة بناء منظمة التحرير على أساس برنامج وطني مقاوم، وأن تصويب المسار على الساحة الفلسطينية يكون بإعادة الاعتبار لمنظمة التحرير، وأن الانتخابات الأساسية هي ما يتعلق بالمجلس الوطني الفلسطيني، أما ما يتعلق بانتخابات المجلس التشريعي أو الرئاسية، فهذا انبثق عن أوسلو، وحتى تأخذ شرعية شعبية، ووطنية عامة، يجب أن تنطلق من إلغاء اتفاقيات أوسلو على اعتبار كل التجارب والمحطات والسياسات منذ الانتخابات الأولى التي جرت عام 2006 وحتى الآن لم تحقق شيئاً للشعب الفلسطيني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock