الأولى

الجيش واصل تأمين طريق دير الزور حمص وتمشيط البادية من الدواعش … محافظ دير الزور لـ«الوطن»: افتتاح ممر الصالحية يسهل عودة المواطنين إلى مناطقهم

| دمشق- منذر عيد - حماة- محمد أحمد خبازي

أكد محافظ دير الزور فاضل نجار أن إعادة افتتاح ممر الصالحية لمرور الأهالي، الذي يربط بين المناطق المحررة غرب نهر الفرات ومناطق ريف دير الزور الشمالي، أمس، تشكل أهمية كبرى لأن الممر يوفر في الوقت ويختصر في المسافة، ويسهل قضاء أمور المواطنين وحاجياتهم بالانتقال إلى المنطقة الآمنة، إضافة إلى أنه يسهم في تخديم أهلنا في المنطقة المقابلة بريف دير الزور الشمالي.
وقال نجار في تصريح خاص لـ«الوطن»: إن الممر الذي تمت إعادة افتتاحه بعد توقف دام نحو عام، يربط ضفتي نهر الفرات ويوفر على سكان الريف الشمالي من المحافظة العناء فهو يختصر الوقت من 3 ساعات إلى نصف ساعة، ويسهل وصولهم إلى مدينة دير الزور لإنجاز معاملاتهم في الدوائر الحكومية أو تلقي الخدمات الصحية في المشافي أو حتى السفر إلى محافظات أخرى.
وبيّن نجار أن الجهات المعنية في المحافظة قامت باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لاستقبال الأهالي من الريف الشمالي، خاصة من الناحية الطبية، حيث تم إنشاء نقطة طبية في بداية الممر، من قبل مديرية الصحة بالمحافظة لفحص القادمين، خاصة فيما يتعلق بالإجراءات الاحترازية بخصوص «كورونا»، أو الأمراض السارية والمستوطنة، وذلك من خلال وجود فريق طبي متكامل في النقطة ومزود بسيارة إسعاف، إضافة إلى تقديم جميع المستلزمات الأخرى التي يحتاجونها.
وبيّن نجار أن إعادة افتتاح الممر بين ضفتي النهر تساعد أيضاً في عودة الأهالي إلى مناطقهم وأراضيهم لإعادة استثمارها، وبما ينسجم مع توجهات الحكومة السورية في ذلك، حيث تسعى لتسهيل عودة جميع المواطنين إلى أراضيهم ومناطقهم ومنازلهم والعمل بها مجدداً، كما تسهم من ناحية إنسانية بإعادة التواصل بين مواطني وسكان المنطقة الواحدة.
وفي سياق متصل بيَّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن» أن وحدات مشتركة من الجيش والقوات الرديفة، استأنفت عمليات تمشيط البادية الشرقية، بمؤازرة الطيران الحربي السوري والروسي.
وأوضح المصدر، أن الجيش يعمل على تأمين طريق دير الزور حمص، من أي اعتداء محتمل لبقايا فلول داعش على وسائل النقل العامة والخاصة التي تستخدم هذا الطريق الدولي، أو على أي نقطة عسكرية بالبادية.
ولفت المصدر إلى أن الطيران الحربي شن غارات مكثفة على مواقع للدواعش بالبادية الشرقية المشتركة ما بين محافظات حماة وحلب والرقة، محققاً فيها إصابات عالية الدقة.
مصادر إعلامية ذكرت من جهتها، أن الحملة الأمنية الجديدة ضمن البادية السورية، بدأت بهدف تأمين طريق دير الزور حمص بعد تصاعد نشاط تنظيم داعش هناك، وعمليات التمشيط بدأت انطلاقاً من كباجب والشولا غرب دير الزور، وصولاً إلى السخنة، وسط مشاركة جوية من مروحيات روسية بعمليات التمشيط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock