اقتصاد

الجرد السنوي أخّر تسليم السكر والرز عبر البطاقة لـ 15 يوماً … حسن لـ«الوطن»: تمديد مدة التسليم لحصول كل مواطن على مخصصاته

| علي محمود سليمان

بينّ مدير فرع دمشق للمؤسسة السورية للتجارة لؤي حسن لـ«الوطن» أنه ونتيجة عمليات الجرد السنوي فقد تأخر توزيع مادتي السكر والرز عن طريق البطاقة الإلكترونية للمواطنين ضمن صالات المؤسسة في دمشق.
موضحاً بأن الجرد السنوي عادة يجري لمدة 30 يومياً في بداية كل عام، حيث لا يتم إدخال أو إخراج أي مادة أو سلعة لحين الانتهاء من عمليات الجرد، ونظراً لضرورة تسليم المخصصات للمواطنين من المادتين (السكر والرز)، فقد جرى تقليص مدة الجرد السنوي لتصبح 15 يوماً فقط، ومن ثم العودة لتوزيع مادتي السكر والرز عبر البطاقة الإلكترونية في صالات المؤسسة السورية للتجارة في دمشق كافة.
لافتاً إلى أن إيقاف التوزيع لحين الانتهاء من الجرد أدى لخفض نسبة التسليم للمواطنين لأقل من 50 بالمئة، مؤكداً إمكانية تعويضها وتسليم كل المسجلين عبر البطاقة الإلكترونية، بحيث يحصل المواطن على مخصصاته دون أي نقص، كما جرى في الشهر الماضي حيث تم تسليم نسبة 96 بالمئة من المسجلين على مادتي السكر والرز عبر البطاقة الإلكترونية مع أنها كانت تجربة لأول مرة، وسيتم العمل على رفع نسبة التسليم في الدفعة الحالية.
مشيراً إلى أن المؤسسة تلقت وعوداً من وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بتعويض المدة التي تم إيقاف التوزيع فيها لإجراء الجرد السنوي، ولذلك سيمكن تمديد فترة تسليم المادتين عن الشهرين الـ/12 و1/ لمدة 15 يوماً إضافية ضمن الشهر القادم.
وفي سياق متصل أوضح مدير فرع دمشق بأن صالات المؤسسة وزعت كل الكميات التي استلمتها من مادة زيت دوار الشــمس، وهي تقوم بتسليم كل ما يصلها أول بأول من معمل التعبئة إلى الصالات بشكل فوري ليتم البيع المباشر بسعر 2900 ليرة سورية لليتر الواحد وبمعدل ليترين لكل بطاقة إلكترونية، موضحاً بأن شراء زيت دوار الشمس يمكن في أي وقت من الصالات، كون عمليات بيع زيت دوار الشمس غير محددة ضمن فترة معينة كما هو الحال بالنسبة لمادتي السكر والرز.
وقد جرى حتى الآن استلام ثلاث دفعات من معمل التعبئة وتوزيعها على الصالات وبيعها للمواطنين، بانتظار باقي الكميات التي ستسلم من المعمل لبيعها بشكل فوري للمواطنين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock