الأولى

شهيدان في هجوم إرهابي على حاجز للجيش في رويحينة بريف القنيطرة الغربي

| القنيطرة – الوطن

تعرض حاجز للجيش السوري في رويحينة بريف القنيطرة الغربي مساء أمس الأحد إلى هجوم إرهابي، حيث سمع صوت انفجار ثم إطلاق نار كثيف، والحصيلة استشهاد عنصرين من الجيش وإصابة اثنين آخرين.
الهجوم على حاجز الجيش جاء بعد يوم واحد من عملية إرهابية أخرى حيث استهدفت مجموعة إرهابية دورية مشتركة للجيش والشرطة بالقرب من مشتل الزهور على طريق الحميدية- مدينة البعث قبل مفرق الصمدانية الغربية وأسفر عن استشهاد الملازم أول محمد العبد اللـه من مرتبات شرطة محافظة القنيطرة متأثراً بإصابته في الرأس جراء الكمين الغادر الذي تعرض له أثناء تسيير دورية الشرطة قرب مفرق الصمدانية الغربية وإصابة ثلاثة آخرين بانفجار عبوة ناسفة، كما استشهد مساء أمس المقاتل «أحمد المجبل» من قوات فوج الجولان، من أهالي قرية القصيبة، والذي استشهد نتيجة عبوة ناسفة زرعت في آليته بقرية القصيبة بريف القنيطرة الجنوبي.
وقبل يومين استشهد الشاب ياسين الساري من قرية رسم الخوالد بريف القنيطرة الأوسط وأُصيب شخصان بجروح خطيرة بانفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بسيارة في قرية ممتنة بالريف الأوسط.
وحسب مشاهدات «الوطن» فإن جواً من الحذر والترقب يسود أبناء محافظة القنيطرة، بانتظار أن تسفر جهود الجهات المعنية بالضرب بيد من حديد لكل من تسوّل له نفسه زعزعة أمن واستقرار المحافظة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock