الأولى

لافروف: أميركا تنتهك القرار 2254 وسورية يجب ألا تكون ساحة للصراعات الإقليمية

| وكالات

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أمس، أن ما تقوم به الولايات المتحدة في سورية من احتلال أراض فيها ونهب ثرواتها ودعم ميليشيات انفصالية ينتهك قرار مجلس الأمن رقم 2254، الذي ينص على الالتزام بسيادة سورية ووحدة وسلامة أراضيها.
وقال لافروف خلال مؤتمره الصحفي السنوي: إن روسيا لن تخوض اشتباكات مع الولايات المتحدة في سورية، موضحاً أن موسكو تطالب الجانب الأميركي بعدم استخدام القوة ضد المواقع التابعة للحكومة السورية، ومشيراً إلى أن واشنطن تقوم بكل ما بوسعها للحيلولة دون وصول المساعدات الإنسانية إلى سورية.
وأشار لافروف إلى وجود اتصالات مع الولايات المتحدة عبر القنوات العسكرية، موضحاً أن هذه الاتصالات تجري ليس لأن بلاده تعترف بشرعية وجودها هناك، ولكن ببساطة لأنها يجب أن تتصرف في إطار معين، كاشفاً أن بلاده اقترحت على إسرائيل إبلاغها بالتهديدات الأمنية المفترضة الصادرة عن أراض سورية، لتتكفل بمعالجتها كي لا تكون سورية ساحة للصراعات الإقليمية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock